EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2013

في الجزائر.. 50 ألف حالة طلاق سنويا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

خمسونَ ألفَ حالةِ طلاقٍ تشهدُها المحاكمُ الجزائريةُ سنويا، والأسبابُ وراءَ ذلكَ متعددة، أبرزُها غيابُ الحوار بين الزوجينِ والخيانةُ وغيرُهم، واللافت أنّ نسبةَ الطلاق بطَلبٍ من المرأة، تضاعفت ووصلت بحَسَبِ الإحصاءات إلى 11 ألفَ قضيةٍ العام الفائت.

خمسونَ ألفَ حالةِ طلاقٍ تشهدُها المحاكمُ الجزائريةُ سنويا، والأسبابُ وراءَ ذلكَ متعددة، أبرزُها غيابُ الحوار بين الزوجينِ والخيانةُ وغيرُهم، واللافت أنّ نسبةَ الطلاق بطَلبٍ من المرأة، تضاعفت ووصلت بحَسَبِ الإحصاءات إلى 11 ألفَ قضيةٍ العام الفائت.

يتزايد عدد حالات الطلاق في الجزائر بنسبة 7% سنويا، الأمر الذي أدى إلى بروز الأسر أحادية الأبوين بنسبة 11%، تعتقد جمعيات عدة مدافعة عن حقوق المرأة، أن قانون الأسرة الجديد هو الذي تسبب في تزايد عدد حالات الطلاق، إذ يمنح الحرية المطلقة للمرأة باللجوء إلى العدالة من خلال قانون الخلع، من دون أن يكفل حقوقها المادية والمعنوية.

وتشير دراسات سوسيولوجية أجرتها جامعة الجزائر، إلى أن التسرب المدرسي والانحراف والتشرد، هي أحد تداعيات ظاهرة الطلاق التي يذهب ضحيتها الأطفال، وهو ما قد يهدد بتشتيت المجتمع.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..