EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

فيديو.. طفلة تبكي لفشلها في التقاط صورة مع محبوب العرب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يحتشد مئات الفلسطينيين يوميا أمام الفندق الذي ينزل به محمد عساف - محبوب العرب ونجم آراب أيدول في موسمه الثاني - في مدينة رام الله بالضفة الغربية، في محاولة لالتقاط الصور التذكارية مع محبوب العرب، فيما يحذو الكثيرين الأمل في أن يلتقطوا الصور التذكارية مع عساف.

يحتشد مئات الفلسطينيين يوميا أمام الفندق الذي ينزل به محمد عساف - محبوب العرب ونجم آراب أيدول في موسمه الثاني - في مدينة رام الله بالضفة الغربية، في محاولة لالتقاط الصور التذكارية مع محبوب العرب، فيما يحذو الكثيرين الأمل في أن يلتقطوا الصور التذكارية مع عساف.

وقال هشام أبوسمية - مراسل نشرة MBC يوم الأربعاء 3 يوليو/تموز 2013 - إن الفريق المصاحب لعساف اضطر أن يستقبل مئات المواطنين الفلسطينيين لمنحهم فرصة أخذ صور تذكارية مع عساف، وأعرب المواطنون عن فخرهم بعساف لأنه أعطى الأمل للفلسطينيين.

ومن أغرب المشاهد هو بكاء الطفلة تالا وذلك لعدم قدرتها على التقاط صور تذكارية مع عساف، رغم انتظارها لساعات طويلة أمام باب الفندق الذي ينزل به في رام الله، وحاولت أمها تهدئة خاطرها.

من جانبه، أعرب عساف عن أسفه لعدم مقابلة كل المواطنين الفلسطينيين الذي قدموا لرؤيته والتقاط الصور التذكارية معه، مؤكدا أن الأعداد الكبيرة التي انتظرته فاجأته وأكدت له أن الناس كانوا يتابعون بدقة برنامج آراب أيدول.