EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

فنان سوداني يسجل ذكرياته على السراويل

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

سراويل قديمة تتحول إلى لوحات فنية على يد الفنان السوداني "عاصم علي"" حيث سجل عليها بالرسم والكتابة ذكريات عن مراحل حياته منذ الطفولة إضافة إلى أماكن زارها في العالم وأصدقاء إلتقى بهم

  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2013

فنان سوداني يسجل ذكرياته على السراويل

سراويل قديمة تتحول إلى لوحات فنية على يد الفنان السوداني "عاصم علي"" حيث سجل عليها بالرسم والكتابة ذكريات عن مراحل حياته منذ الطفولة إضافة إلى أماكن زارها في العالم وأصدقاء إلتقى بهم.

عاصم أقام معرضا فنيا في العاصمة السودانية  الخرطوم " يتضمن لوحاته التي كانت ركيزتها سراويل تعاني الوحدة عند تركها في الخزائن وفق تعبيره، وتترواح أسعار اللوحات بين 200 و500 دولار.