EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2012

علماء ينجحون في توليد شعيرات دموية باستخدام الصور ثلاثية الأبعاد

شعيرات دموية

شعيرات دموية اصطناعية

علماء ألمان يتمكنون من توليد شعيرات دموية عبر تكنولوجيا الصور ثلاثية الأبعاد

  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2012

علماء ينجحون في توليد شعيرات دموية باستخدام الصور ثلاثية الأبعاد

تمكن علماء ألمان من توليد شعيرات دموية اصطناعية، مستفيدين من تكنولوجيا الصور ثلاثية الأبعاد.

وذكرت نشرة أخبار MBC الخميس 8 مارس/آذار 2012م أن العلماء أنفقوا  في معامل شتوتجارت ثلاثة أعوام بغية الحصول على هذه الشعيرات، وهي تعمل بنجاح على اعتبارها أوعية دموية، كما يأمل العلماء أن يؤدي هذا النجاح إلى توفير عديد من الأعضاء البشرية عبر ذات التكنولوجيا لتتم زراعتها لمن يحتاجون إليها من المرضى.

  وقال د. جونتر توفار -مدير معهد تخليق الأعضاء البشرية- "نقوم ببناء طبقة بعد طبقة إلى أن نحصل بالفعل على بناء متكامل من ثلاثي الأبعاد".

 ورغم أن تكنولوجيا الطابعات الليزرية ثلاثية الأبعاد تم اختراعها منذ سنوات، فإن أحدًا لم يكن يتوقع لها أن تسهم في تخليق الشعيرات الدموية وبقية أعضاء الجسم البشري.

كما يعتقد الباحثون الألمان أن تكنولوجيا الأبعاد الثلاثية ستحدث فتوحات طبية عظيمة في المستقبل القريب فيما يتعلق بتوفير وزراعة الأعضاء البشرية.

وقالت ايستر نوفوسل -مختصة في علم الخلايا- إن تكنولوجيا الصور ذات الأبعاد الثلاثية هي تكنولوجيا مرنة للغاية ستعين في عملية زراعة الأعضاء البشرية.

ويعول العلماء كثيرًا على عملية التخليق المبتكرة في توفير ما يحتاج إليه المرضى من أعضاء بشرية بمقدورها تأدية الوظائف الطبيعية المنوطة بها كما ينبغي.

ومعروف أن الأوعية الدموية الدقيقة هي الشعيرات الدقيقة الأكثر تعقيدًا؛ إذ تؤمِّن نقل الدم إلى كافة أعضاء الجسم، وحتى وقت قريب كانت فكرة الحصول معمليًّا على أوعية دقيقة حلمًا عسير المنال.