EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2012

علاج جديد لمرض الصرع

نجح أخيرا فريقٌ من أطباءِ الأعصاب في مستشفى " كليفـلاند " بالولاياتِ المتحدة، في استصالِ البؤرِ الدماغيةِ المسببة للصرع ما أدى لشفاءِ شخصٍ واحدٍ حتى الآن شفاءً تاماً من نوباتِ الصرع المفاجئة .

  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2012

علاج جديد لمرض الصرع

نجح أخيرا فريقٌ من أطباءِ الأعصاب في مستشفى " كليفـلاند " بالولاياتِ المتحدة، في استصالِ البؤرِ الدماغيةِ المسببة للصرع  ما أدى لشفاءِ شخصٍ واحدٍ حتى الآن شفاءً تاماً من نوباتِ الصرع المفاجئة .

حالات الصرعِ يمكن أن تلم بمن يعانون منها في أي وقت وفي أي مكان وفي كل مناسبة إذ يصعب التنبؤ بها مسبقا لذا يكتنفها الغموض وتكتنفها الخطورة .

يستخدم الأطباء في مستشفى كليفلاند التخطيط الصوتي الكهرُبائي المصوِر للدِماغ: اس - إي- إي جي   للتعرف على المنطقة التي تبدأ فيها نوبة الصرع في الدِماغ .

د. عماد نجم - من مستشفى كليفلاند قال:"إنها ببساطة طريقة صممت لنعرف من خلالها من أين تأتي  النوبة".     

تغرس  أقطاب كهرُبائية داخل الدِماغ عبر ثقوب دقيقة لتسجيل العواصف الكهرُبائية فيه ، ما يساعد الأطباء على تحديد سبب الصرع   .

د. عماد نجم قال:"نرى بدقة مجهرية بعض تلك التغيرات".

للمرة الأولى يتم تخليص مريض من تلك العيوب باستخدام الليزر ، أحيانا يمر الليزر عبر ذات فتحات ال: اس - إي- إي جي

د. عماد يقول:"بدأنا هذا الاستخدام  لاجتذاذ مناطق صغيرة من الدماغ يحتمل  نشؤ  النوبات منها  ".

أزيلت أماكن النوبات من دِماغ مريض كابد  الصرع لعقدين من الزمان، تكنولجيا جديدة تقضي على العواصف الذهنية مبعد'ةً شبح نوباتِ الصرع  معطية للعافية.