EN
  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

عالم بريطاني: أول حرب كيماوية في العالم كانت فى سوريا قبل 1700 عام

هياكل عظمية لقتلي الغازات السامة الفارسية

هياكل عظمية لقتلي الغازات السامة الفارسية

لم يرث الرئيس السوري بشار الأسد من والده الحكم فقط، بل ورث إسلوب الإبادة الجماعية من مخترعيها، وذلك وفقاُ لما أثبته الدكتور سايمون جيمس، بعدما قدم دليلاً على أن أول معركة تم إستخدام الغاز السام فيها لأول مرة في العالم كانت في سوريا.

  • تاريخ النشر: 08 سبتمبر, 2013

عالم بريطاني: أول حرب كيماوية في العالم كانت فى سوريا قبل 1700 عام

لم يرث الرئيس السوري بشار الأسد من والده الحكم فقط، بل ورث إسلوب الإبادة الجماعية من مخترعيها، وذلك وفقاُ لما أثبته الدكتور سايمون جيمس، عالم الأثار بجامعة ليسيستر البريطانية عام 2009، بعدما قدم دليلاً على أن أول معركة تم إستخدام الغاز السام فيها لأول مرة كانت في سوريا.

وذكر جيمس خلال الاجتماع السنوي الذي عقده "معهد علم الآثار في أميركا" في يناير/كانون الثاني ذلك العام، عن ما جرى قبل أكثر من 1700 عام عند مرور الفرس على سوريا فى تاريخها القديم، وقاموا فى العام 256 بعد الميلاد بإستخدام الغاز السام لأول مرة فى العالم، فسقط 20 جندياً بعدما فقدوا الوعي فى ثوان معدودة، ليلفظوا أنفاسهم بعدها مباشرة.

وقال الدكتور جيمس أن الفرس حاصروا مدينة سورية كان إسمها "دورا أوروبس" قبل 17 قرناُ، وقاموا بحفر نفق تحت أسوارها، وأشعلوا النار في قوارير من الزفت والكبريت، بهدف إطلاق غازات سامة ساهم الدخان المار عبر المجاري بإنتشارها، وذكر أن الفرس لجأوا إلى هذه الحيلة لحاجتهم لقوي تفوق القدرات القتالية البشرية، وشرح أن الحفريات الأثرية التى تم إكتشافها فى قاعدة سور المدينة أكدت بعد فحصها أن مقتلهم كان بسبب غاز سام.

كما ذكرت باحثة أميركية شهيرة، اسمها أدريان مايور، ومعروفة دوليا بمؤلفاتها عن السلاح الكيماوي عبر التاريخ، وبعملها العلمي بجامعة سترتفورد في كاليفورنيا، الأسبوع الماضي لقناة "ديسكافري نيوز" أن الغاز السام ربما تم استخدامه في "الحرب البيلوبونسية" التي استمرت عامين بين حلفاء أثينا واسبرطة وانتهت عام 403 قبل الميلاد "لكن أقوى دليل على استخدامه هو الذي تم التأكد منه في سوريا" على حد قولها.