EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

طلاب من فلسطين وإسرائيل يجتمعون على مائدة المفاوضات

طلاب فلسطينيون وإسرائيليون يحاولون صنع السلام

طلاب فلسطينيون وإسرائيليون يحاولون صنع السلام الذي عجز عنه الزعماء

مئات من الطلاب الفلسطينيون والإسرائيليون يلتقون على مائدة المفاوضات لحل الأزمة الفلسطينية التي عجز عن حلها زعماء العالم.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2012

طلاب من فلسطين وإسرائيل يجتمعون على مائدة المفاوضات

منذ عقود يحاول زعماء العالم التوصل إلى حل للصراع العربي الإسرائيلي دون جدوى؛ لذا جاءت الخطوة هذه المرة على يد أطفال إسرائيل وفلسطين الذين قرروا أن يبحثوا عن حل لقضيتهم، لكن على طريقتهم الخاصة.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الأربعاء  14 مارس/آذار، أن مئات من الطلاب من الدولتين التقوا لأول مرة برعاية الأمم المتحدة، وجلسوا على مائدة التفاوض وتحدثوا حول رؤيتهم لحل الصراع.

قالت جيسكا الطالبة الإسرائيلية إن صورة الفلسطينيين كانت سلبية بالنسبة إليها قبل هذا اللقاء، وإنها ستعيد النظر في رؤيتها لهم وعلاقتها بهم مستقبلاً. أما شروق الطالبة الفلسطينية فأكدت أنها شاركت في هذا اللقاء لتؤكد أن هناك أملاً في حل النزاع والخروج من هذه الأزمة.

أما "درور وبيين" المشرف على عمل هذه المجموعة، فأكد أن الوضع في فلسطين وإسرائيل ليس جيدًا ويجب أن نعترف بوجود صراع بين الدولتين، لكنه شدد على وجود فرص لتحقيق السلام رغم معارضة البعض.

وفي نهاية اللقاء، قدمت المجموعة ورقة عمل تنص على أنه ليس هناك حل واحد ونهائي للصراع بين الدولتين، كما تعهدوا بالبقاء على تواصل فيما بينهم.