EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2011

طريقة جديدة لتحسين الرؤية عند مرضى نزيف الشبكية

طريقة جديدة تعيد الرؤية إلى مرضى نزيف الشبكية

طريقة جديدة تعيد الرؤية إلى مرضى نزيف الشبكية

استحدث الأطباء طريقة جديدة لتحسين الرؤية لدى مرضى نزيف شبكية العين الذي يحدث نتيجة انسداد الأوعية الدموية وانفجارها.
وأشارت نشرة MBC، الاثنين 24 يناير/كانون الثاني 2011، إلى أن مرض نزيف الشبكية يحدث نتيجة انسداد في الشريان الرئيسي للشبكية نتيجة تدفق الدم بكميات كبيرة، ثم انحباسه، ومن ثم تسربه بما يؤثر في النهاية على قدرة الإبصار.

استحدث الأطباء طريقة جديدة لتحسين الرؤية لدى مرضى نزيف شبكية العين الذي يحدث نتيجة انسداد الأوعية الدموية وانفجارها.

وأشارت نشرة MBC، الاثنين 24 يناير/كانون الثاني 2011، إلى أن مرض نزيف الشبكية يحدث نتيجة انسداد في الشريان الرئيسي للشبكية نتيجة تدفق الدم بكميات كبيرة، ثم انحباسه، ومن ثم تسربه بما يؤثر في النهاية على قدرة الإبصار.

وأضافت النشرة أنه صار بمقدور الأطباء الآن معالجة هذه الحالة. وأوضح الدكتور مايكل ويب طبيب العيون بجامعة ويسكينسون ماديسون؛ إن إحدى الطرق تتمثل في حقن الجسم الزجاجي للعين بالمنشطات.

وأضاف أن حقن العين بمنشطات "استرويد" قد يكون علاجًا فعالاً طويل المدى، وقد يقلل من تدهور الرؤية، مشيرًا إلى أن النتائج مقنعة ومثيرة.

وأشار مايكل إلى أنه عند انسداد أوعية العين، يتقهقر الدم داخل الأوعية؛ ما يجعلها أوعية قابلة للانفجار، وتنتهي بنزيف في شبكية العين، لافتًا إلى أن الحقن التنشيطية تحسن الحالة المرضية بمعدل يفوق 5 مرات الطرق التقليدية الأخرى خلال عام أو عامين.

وتعتمد الطريقة العلاجية الجديدة على حقن المريض بهذه المنشطات عدة مرات خلال العام؛ ما يحسِّن حالته، ويساعده على الإبصار مجددًا بعد تدهور مستوى الرؤية لديه.