EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

طبيبة أمريكية توصي النساء بالعلاج بالهرمونات البديلة تلافيا لأعراض سن اليأس

أوصت طبيبة أمريكية بضرورة العودة للمعالجة بالهورمونات البديلة بعد أن ابطلت بحوث جديدة تسبب الهورمونات البديلة في إصابة المتعالجات بأمراض بالغة الخطورة.

  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2012

طبيبة أمريكية توصي النساء بالعلاج بالهرمونات البديلة تلافيا لأعراض سن اليأس

أوصت طبيبة أمريكية بضرورة العودة للمعالجة بالهورمونات البديلة بعد أن ابطلت بحوث جديدة تسبب الهورمونات البديلة في  إصابة المتعالجات بأمراض بالغة الخطورة.

معالجة ٌنسائية ٌمثيرة ٌللجدل ْتتصدر ُالأبحاث َمرة ًأخرى، فبعض ُالنساء ِيصلن سن َالتغيير المعروفة ْبسن ِاليأس ِوهن في الأربعين ْما  يجعلهن فريسة للإكتئاب، د جنيفرا لاندا- مختصة في العلاج بالهورمونات قالت عن العلاج:"الأستروجين يتحكم في 400 وظيفة"

د.جنيفر تنصح ُمرضاها بالتداوي بعلاج ٍ قديم ْألا وهو العلاجُ بالهورمونات البديلة، وتضيف:"إنه يساعد على النوم  و التفكير والإحساس بمظهر أفضل

ارتبطت المعالجة ُ بالهورمونات ِالبديلة ِمنذ سنوات ٍ بالسرطانِ والسكتة ِ القلبية ِوالجلطة، وبالنسبة للدكتورا جنيفرا فهي مثيرة للجدل. لكنها تحظى بالإهتمام ِمجددا ًعند تعاطي جرعات صغيرة ٍ بعد أن أوضح َ باحثون عيوبا في تعميم الرأيِ الرابط ِ للهورمونات البديلة  بالتسبب في الأمراض.

أوضحت الدراسات أن تلقي الهورمونات البديلة قبل الستين أو خلال عشر سنوات الأولى لسن التغيير يقلل  قابلية  النساء  للأصابة بأمراض القلب ويمنحهن  حياة أطول لأنه أفضل من الإستاتينز والأسبرينـ، لكن السر هو تحديد ُالجرعة ٍ الملائمة لكل سيدة.