EN
  • تاريخ النشر: 24 سبتمبر, 2012

ضريبة على الأُثرياء في مصر.. فما هو الحد الأدنى؟

انتشرت أخبار عن نية الحكومة المصرية فرض ضريبة على الأُثرياء خلال عامين، في إطار مساعيها للإصلاح الاقتصادي للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

انتشرت أخبار عن نية الحكومة المصرية فرض ضريبة على الأُثرياء خلال عامين، في إطار مساعيها للإصلاح الاقتصادي للحصول على قرض من صندوق النقد الدولي.

وجاء في موقع روسيا اليوم ان وزارة المالية تدرس مراجعة التشريعات الضريبية ضمن برنامج الإصلاح الاقتصادي المقرر عرضه على صندوق النقد الدولي، للحصول على قرض قيمته 4.8 مليون دولار.

كما تبحث الحكومة حاليا إدخال تعديلات على ضريبتي الدخل والمبيعات، كمصدر لتمويل عجز الميزانية البالغ أكثر من 22 مليار دولار. وحسب دراسات اقتصادية حديثة فان نسبة الفقراء في مصر يتجاوز 43% من عدد السكان منهم حوالي 20% في فقر مدقع، في الوقت الذي تقدر فيه مجلة "فوربس" ثروة 8 رجال أعمال مصريين بنحو 21 مليار دولار.

في حال تمت هذه الخطوة فستعود بالفائدة على الاقتصاد المصري، لكن يجب وضع آليات لضمان منع التهرب، ويبقى أن تعرف الحكومة المصرية معنى ومفهوم كلمة "ثراء" لتحديد الشريحة المستهدفة من هذا الاجراء، قبل صدور القرار بشكل رسمي.