EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

صورة.. كوبرا تطبع قبلة الموت على فم صاحبها

مصري يضع ثعبانين كوبرا في فراش بناته

قام مروض حيات ماليزي بتقبيل "كوبرا" سامة أمام كاميرات برنامج تلفزيوني، على الرغم من أن هذا النوع من الحيات هو الذي قتل والده أثناء أداء العرض نفسه في العاصمة كوالالمبور.

قام مروض حيات ماليزي بتقبيل "كوبرا" سامة أمام كاميرات برنامج تلفزيوني، على الرغم من أن هذا النوع من الحيات هو الذي قتل والده أثناء أداء العرض نفسه في العاصمة كوالالمبور.

وذكرت صحيفة "ميل أون صنداي" البريطانية، إن مروض الحيات الماليزي أمجد خان، 27 عامًا، يلقب بـ" أمير الثعابين" لأنه يستخدم أسلوبًا في الترويض أشبه بـ"تنويم مغناطيسي" للحية، وتمكن من تقبيل الحيات منذ كان عمره عامًا واحدًا فقط.

ونقلت صحيفة سبق عن الصحيفة الإنجليزية أن علي خان والد أمجد دخل موسوعة "جينس" للأرقام القياسية، بـ 99 لدغة حية، وانتهت حياته بلدغة كوبرا أثناء أداء العرض نفسه.

وعلى الرغم من ذلك يصر أمجد على تقديم العرض الخطير نفسه، وفي البرنامج التلفزيوني "الأكثر موهبة حول العالم" يجلس خان أمام حية كوبرا وجهًا لوجه، فتندفع للأمام محاولة لدغه، لكنه يتفاداها بمهارة ثم ينظر لها في عينيها كأنما يخدرها حتى تستسلم له، وهنا يضع إصبعه في فمها، وبعدها يميل عليها ويقبلها في فمها، فترسل لسانها القاتل، لكن بقبلة حانية، وسط ذهول الجميع.

Image
335