EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

صورة.. قلعة إماراتية من "أعقاب" السجائر

سجائر - ام بي سي 18-2-2015

أنشأت بلدية دبي وبالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال التسويق والعلاقات العامة وتنظيم الفعاليات والتصميم الإعلاني قلعة رملية من "أعقاب" السجائر .

أنشأت بلدية دبي وبالتعاون مع إحدى الشركات المتخصصة في مجال التسويق والعلاقات العامة وتنظيم الفعاليات والتصميم الإعلاني قلعة رملية من "أعقاب" السجائر، وذلك بهدف توعية الأطفال بمخاطر التدخين المنتشرة على شواطئ الإمارة والأماكن العامة بها.

وأوضح إسماعيل عبد الرحمن البنا - مدير إدارة التسويق المؤسسي والعلاقات في بلدية دبي - أنه تمّ التعاون والإتفاق مع شركة بي بي جي للاستفادة من جمع آلاف أعقاب السجائر بمساعدة من بعض المتطوعين في الحملة التي شملت شواطئ المدينة وبقية الأماكن العامة لهذا الغرض، وفقا لما ذكرته صحيفة "الإمارات اليوم".

وأضاف إسماعيل: "نحن نأمل أن تساهم هذه الحملة الترويجية في زيادة التوعية والتقليل من رمي أعقاب السجائر في الشواطئ واستخدام سلة المهملات بدلا من تلويث الشواطئ. وهذه القضية تخلف آثار سلبية على الأطفال، فعلى الناس التفكير في مستقبل أبنائهم وحماية البيئة، بدلا من تدمير الثروات الطبيعية للبلاد".

ويشار إلى أنه في كل سنة يتم رمي الملايين من بقايا السجائر على الشواطئ العامة في دبي مما يشكل خطراً على حياة الأطفال الذين قد يلتقطونها بالخطأ، وقد ينتهي المطاف ببقايا السجائر بأن تصل إلى مياه الشواطئ، مما يخلف تلوثاً وتدميراً للثروات الطبيعية.

وقام فريق المتطوعين بجمع مخلفات السجائر وصل عددها إلى 50,000 في الساعة من شاطئ أم السقيم في السنة الماضية، ومؤخراً تمّ جمع 31,000 عقب سيجارة من شاطئ الممزر، وهذا يشكل خطورة كبيرة تهدد شواطئ الإمارة.

وقد انطلقت حملة بلدية دبي في شاطئ الممزر بمشاركة الأطفال في الحدث لبناء قلعة من الرمال وتزيينها بما قامو بجمعه من أعقاب السجائر، بطول وعرض 3 أمتار.

وتأتي هذه الحملة في إطار جهود البلدية وشركة بي بي جي لبناء هذه القلعة التي صممتها سارة بولار - مديرة شركة بي بي جي بيتس - سعياً منها لنشر التوعية بمخاطر التدخين وتلويث الشواطئ العامة.

Image
470