EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

صعوبات تواجه ساعة "أبل" الذكية

ساعة آبل الجديدة

كشف استطلاع رأي أجرته "رويترز/إبسوس" عن أن 69 بالمائة من الأمريكيين غير متحمسين لشراء أحدث منتج لعملاق التكنولوجيا الأمريكي.

  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

صعوبات تواجه ساعة "أبل" الذكية

كشف استطلاع رأي أجرته "رويترز/إبسوس" عن أن 69 بالمائة من الأمريكيين غير متحمسين لشراء أحدث منتج لعملاق التكنولوجيا الأمريكي.

لكن الاستطلاع كشف أيضا عن معرفة محدودة بالساعة، فرغم أنه أجري بعد أيام معدودة من قيام الرئيس التنفيذي للشركة، تيم كوك، بعرضها في احتفال كبير، قال نحو نصف المشاركين في الاستطلاع فقط، إنهم سمعوا أنباء عن الساعة الذكية خلال الأيام القليلة الماضية.

وفي لفتة مشجعة لأبل، قال نحو 13 بالمائة من الذين لا يملكون جهاز "آي فونإنهم يفكرون في شرائه، حتى يتمكنوا من شراء ساعة أبل الذكية التي تعمل بكامل طاقتها من خلال "آي فون".

وتمكنت أبل من قبل من تجاوز عمليات تشكيك مماثلة حين طرحت الجهاز اللوحي "آي بادوالمشغل الموسيقي "آي بودلكن الاستطلاع رغم ذلك يكشف أن الشركة العملاقة عليها بذل المزيد لجعل ساعتها "بضاعة رائجة".

وتعد الساعة الجديدة اختبارا لقيادة كوك للشركة، وهي أول منتج جديد للشركة خلال خمس سنوات، وسيطرح في الأسواق في 24 أبريل.

وساعة أبل الذكية تمكن من يرتديها من متابعة البريد الإلكتروني ودفع مشترياته في متاجر البيع بالتجزئة، ومراقبة حالته الصحية والمعلومات المتعلقة بها، مثل قياس الضغط ومستوى السكر في الدم وسماع الموسيقى.

وستطرح أبل عددا من الطرازات يبدأ بالطراز الرياضي بسعر 349 دولارا، إلى النسخة الفاخرة المطعمة بذهب عيار 18، بسعر 17 ألف دولار.