EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

صراع تيارات داخل جامعات مصر

يبلغ عدد طلاب الجامعات والمعاهد فى مصر اربعة ملايين طالب تقريبا ..تضمهم تسع عشرة جامعة حكومية وجامعتان تحت الانشاء اضافة الى عدد من الجامعات والمعاهد الخاصة ..ممارسة النشاط السياسى كان ممنوعا قبل الثورة... فماذا عن هذه النشاط الان؟

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

صراع تيارات داخل جامعات مصر

يبلغ عدد طلاب الجامعات والمعاهد فى مصر اربعة ملايين طالب تقريبا ..تضمهم تسع عشرة جامعة حكومية وجامعتان تحت الانشاء اضافة الى عدد من الجامعات والمعاهد الخاصة ..ممارسة النشاط السياسى كان ممنوعا قبل الثورة... فماذا عن هذه النشاط الان؟ النشاط السياسى لطلاب الجامعة في مصر يعود الى ثورة 1919، فالجامعات المصرية قدمت منذ ذلك الوقت ابرز السياسيين الذين صقلهم النشاط السياسى داخل حرم هذه المؤسسات التربوية. فعلى سبيل المثال حمدين صباحي زعيم التيار الناصري كان رئيسا لاتحاد الطلاب المصريين وايضا عبد المنعم ابو الفتوح القيادي في جماعة الاخوان المسلمين وكان للرجيلن نقاش شهير مع الرئيس الراحل انور السادات.

محمد حمد محلل سياسي قال:"لكن جاء مبارك وقام بزرع امن الدولة داخل الجامعة وكان الطالب اللى بيرشح نفسة بيتعمل له ملف فى امن الدولة".

انتهى عهد مبارك بفعل ثورة وضع بذرتها شباب الجامعات وشاركوا بدور فاعل فيها وافرزت تلك الثورة احزابا وتيارات سياسية متعددة انعكس نشاطها بشكل او بآخر على انشطة الاتحادات الطلابية المصرية.

نادية حسنى رئيس اتحاد طلاب الجامعة الامريكية قالت:"بقت اتحادات ثورية والانشطة عامة حصل ليها نمو كبير ".

محمد الشاعر اتحاد طلاب جامعة الاسكندرية قال:"الاتحادات الطلابية كانت حريصة انها تهدم كل القيوداللى كانت مفروضة".

احمد مصطفى امين عام اتحاد جامعة القاهرة قال:"عاملين مؤتمرات عن برلمان الشباب وكذاندوة ومؤتمر عن الدستور".

الامن مازال موجودا والنشاط ليس محظورا الا اذا كان يحمل اسم حزب او تيار معين وعلى هذا الاساس حظرت الاعلانات والمنشورات السياسية داخل حرم الجامعة. عودة النشاط السياسي للطلاب جعل الاحزاب المصرية المختلفة تنظر الى الجامعات كتربة خصبة تستطيع من خلالها استقطاب المزيد من المؤيدين والانصار.

أحمد عز الدين منسق لحزب الدستور فى جامعة عين شمس قال:"المكتب المركزى للحزب له كوادر فى الجامعة بيحط ناس فى كل جامعة يدعو للحزب".

مصطفى مسعد جامعة عين شمس قال:"اتحاد طلاب مصر اتشكل من تيار واحد مافيش حد مستقل".

اربعة تيارات سياسية تمارس حاليا نشاطها بقوة داخل الجامعات المصرية (طلابا وطالبات) والاخوان المسلمون هم الاكثر سيطرة على اتحادات الطلاب يأتي بعدهم ما يعرف  بالفلول ..والتيارات الليبرالية .. والمستقلين ..اما السلفيون فقد اختفوا عن المشهد السياسي الجامعي ربما لعدم تأييدهم اختلاط الطلاب والطالبات داخل حرم  الجامعات التى نما فيها النشاط السياسي بصورة كبيرة بعد الثورة.