EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

صحيفة تثير "أزمة ديبلوماسية" والسبب "أم سفير"

طالب سفير بحصول والدته على معاملة خاصة في مستشفى، مهددا إدارتها في حال عدم تنفيذ طلبه بقطع العلاقات السعودية ..

طالب سفير بحصول والدته على معاملة خاصة في مستشفى، مهددا إدارتها في حال عدم تنفيذ طلبه بقطع العلاقات السعودية مع هذه الدولة .. هذا هو ملخص المزاعم التي ساقتها صحيفة دنماركية ضد السفير السعودي لدى دولتها.

بدوره، دحض رئيس الدائرة الإعلامية في وزارة الخارجية السعودية السفير أسامة نقلي ما نقلته صحيفة دنماركية عن تلقي وزارة الخارجية السعودية شكوى من نظيرتها الدنماركية على خلفية ما نشرته صحيفة دنماركية عن تهديدات أطلقها السفير السعودي في الدنمارك بإغلاق السفارة وقطع العلاقات بين البلدين، إثر مطالبات السفير بحصول والدته على معاملة خاصة في مستشفى.

وأكد المسؤول الديبلوماسي السعودي أن ما نشر غير صحيح، وقال نقلي لـ "الحياة" أمس: "إن ما تناقلته وسائل الإعلام كان منشوراً في إحدى الصحف الدنماركية "الصفراء" التي تعتمد على الإثارة، ولا صحة لهرافضاً التعليق على ما إذا كانت والدة السفير موجودة فعلياً في المستشفى.

وكانت إحدى الصحف الدنماركية زعمت أن السفير السعودي في الدنمارك محمد العقيل هدد أحد المستشفيات الدنماركية في حال عدم تقديم عناية خاصة لوالدته. وادعت "الصحيفة الدنماركية" أن السفير السعودي قال لإدارة المستشفى إنه سيتسبب في قطع العلاقات بين البلدين.

وأوضحت أن العناية الخاصة التي طالب السفير السعودي بتوفيرها لوالدته في حال تنفيذها ستؤثر في  الخدمات الطبية المقدمة لبقية المرضى. وقالت إن إدارة المستشفى أبلغت وزارة الخارجية الدنماركية بالأمر، وأن الوزارة أكدت لها أنها ستدرسه، وأن المشفى في وضع آمن.