EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

شباب طرابلس يرفضون السلاح ويدعون للسلام

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يجد غالبية الشباب اللبناني في مدينة طرابلس أنفسهم أمام آفاق مسدودة، وكأن جدارا عازلا يفصل بينهم وبين المستقبل الذي يتمنونه.

  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2013

شباب طرابلس يرفضون السلاح ويدعون للسلام

يجد غالبية الشباب اللبناني في مدينة طرابلس أنفسهم أمام آفاق مسدودة، وكأن جدارا عازلا يفصل بينهم وبين المستقبل الذي يتمنونه.

في نشرة MBC ليوم الثلاثاء 13 أغسطس/آب 2013 تحاول ميرنا سركيس - مراسلة النشرة - نقل صورة حية من واقع الشباب الطرابلسي وكيف يمكنه مواجهة واقع الآلام والأزمات وتغيير الصورة الذهنية عن طرابلس.

فغالبية شباب طرابلس يريدون أن يعم السلام في المدينة وأن يجدوا الرعاية اللازمة من الدولة، لتقيهم وتحميهم من آفات البطالة والفقر، وفقا لتجربة شباب فرقة "من الآخر" اللبنانية.

ففي مقهى أهواك يلتقي مجموعة من الشباب اللبناني المثقف، حيث يشكل لهم هذا المكان رئة يتنفسون من خلاله والإطلاع على الرأي الآخر، إذ يقول نبيل كرامي - صاحب المقهي أن الجميع يستمع إلى الآخر ويناقشون كل الموضوعات التي يعبرون من خلالها عن رفضهم للأوضاع في المدينة.

ولطالما كانت المقاهي مكانا للتلاقي والنقاش ومكانا أيضا للتغيير للدفاع عن الصورة الجميلة لطرابلس والحفاظ عليها من الاندثار.