EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

اهتمامها بشئون العراق قرّبها من العراقيين سهير القيسي مستمرة بالتقدم في تصويت "أفضل إعلامية عراقية"

الإعلامية العراقية سهير القيسي

الإعلامية العراقية سهير القيسي

الخبرة الميدانية، الحضور أمام الشاشة، والأهم من هذا وذاك اهتمامها بشئون بلدها العراق، وعملها على الأرض في أوقات الحروب، كل هذا جعلها الإعلامية العراقية الأولى بإمتياز، في التصويت الذي نشره موقع "إعلاميات العراق".

  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2012

اهتمامها بشئون العراق قرّبها من العراقيين سهير القيسي مستمرة بالتقدم في تصويت "أفضل إعلامية عراقية"

الخبرة الميدانية، الحضور أمام الشاشة، والأهم من هذا وذاك اهتمامها بشئون بلدها العراق، وعملها على الأرض في أوقات الحروب، كل هذا جعلها الإعلامية العراقية الأولى بإمتياز، في التصويت الذي نشره موقع "إعلاميات العراق".

الاستفتاء والذي طرح يوم 3 سبتمبر 2012 وسيستمر لغاية 28 من نفس الشهر، جمع 37 إعلامية عراقية من مختلف القنوات، احتلت القيسي فيه المركز الأول بنسبة 34% وبعدد أصوات 137668 "لغاية وقت كتابة هذه الأسطر" لتبتعد كثيرا عن وصيفتها انسجام الغراوي والتي حصلت على نسبة تصويت 18% بعدد أصوات 73371، أي بما يعادل نصف عدد الأصوات التي حصلت عليها القيسي، خلال الأيام الثلاثة الأولى للتصويت. ولتتربع الإعلامية خمائل العاملي في المركز الثالث بنسبة 17% وبعدد أصوات 70225.

حسين سلمان البديري صاحب الموقع ومدير تحريره أكد أن أغلب المصوتين من دولة العراق، حيث يدخل إلى الموقع ما يقارب الـ 150 ألف كل ست ساعات. بالإضافة إلى دول أخرى كالولايات المتحدة وأسترالفيا وهولندا والسويد.

وعن كيفية انتقاء الإعلاميات للدخول في الاستفتاء قال:"اخترنا الإعلاميات الأكثر قوة، والأكثر شعبية عند العراقيين.

وألمح إلى أن أغلب القنوات العراقية دعمت إعلامياتها كقناة الفرات، كما أن هنالك قنوات قاطعت مثل قناة الحرية، والإعلامية وجدان العاني والتي انسحبت لأسباب تخصها، وأشار إلى تدخل أحزاب عراقية لصالح أسماء معينة، مشيرا إلى أن الموقع يقف في المنطقة الوسط بين كل هؤلاء المذيعات.

وأكد البديري أن الموقع ليس منحازا لإعلامية ولا يتدخل بالاستفتاء وبنتائجه، خاصة وأنه صمم من خلال شركة خاصة، حملت التطبيق على الموقع، وأن زوار الموقع يستطيعون الحصول على النتيجة بشكل مباشر.

يذكر أن سهير القيسي من الإعلاميات العراقيات القليلات اللاتي عملن على الأرض خلال الحرب، بدأت العمل في مجموعة "إم بي سي" في عام 2003 وبعدها بعام التحقت بقناة "العربية" كصحافية ومقدمة أخبار، ثم بدأت بتقديم برنامج "من العراق" المتخصص في الشأن العراقي عام 2006، وكانت من أوائل الاعلاميين الذين دخلوا مدينة الصدر في بغداد أثناء القصف الأمريكي عليها عام 2008 ، وفي عام 2008 منحت لقب سفيرة نوايا حسنة من قبل الهلال الأحمر العراقي لتساعد في تقديم مشاريع تخص الطفل العراقي في العراق.

وفي انتخابات عام 2010 في العراق قدمت سهير القيسي أول برنامج مناظرات تطلقه "العربية" يستضيف مرشحين يومياً يمثلان اتجاهين مختلفين لمدة شهر قبل الانتخابات، وهو برنامج "سباق البرلمان" وبذلك تعتبر "العربية" أول قناة تطلق أول برنامج مناظرات من نوعه في العالم العربي.