EN
  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

سعوديون: ضعف الأجور وحسن نية المواطنين وراء انتشار التسول بين عمال النظافة

تسول العمالة مرتدين الشماغ

أكد عدد من المواطنين السعوديين أن ضعف الأجور وحسن نية المواطنين السعوديين في العطف على عمال النظافة تعد أسبابا رئيسية في انتشار ظاهرة التسول بين عمال النظافة في أنحاء المملكة.

  • تاريخ النشر: 31 مايو, 2014

سعوديون: ضعف الأجور وحسن نية المواطنين وراء انتشار التسول بين عمال النظافة

أكد عدد من المواطنين السعوديين أن ضعف الأجور وحسن نية المواطنين السعوديين في العطف على عمال النظافة تعد أسبابا رئيسية في انتشار ظاهرة التسول بين عمال النظافة في أنحاء المملكة.

وذكر مالك الروقي - مراسل نشرة MBC السبت 31 مايو/آيار 2014 أن بعض المواطنين قاموا بتنفيذ حملات لتقديم الهدايا لعمال النظافة، غير أن هذه الحملات تسببت في سلوكيات سلبية بين عمال النظافة وجعلتهم يتركون أعمالهم من أجل التسول.

والغريب أيضا أن بعض عمال النظافة لجأوا إلى ارتداء الزي السعودي للبحث عن استدرار عاطفة الناس من أجل التسول وكسب المال، خاصة في الإشارات وأماكن الازدحام المروري.

ونظرا لانتشار الظاهرة فقد طالب بعض السعوديين الجهات المختصة بسرعة التدخل ومحاربة هذه الظاهرة، خاصة مع اقتراب شهر رمضان الكريم، والذي تكثر فيه هذه الظاهرة.

وقال عبدالعزيز الزير - الباحث الاجتماعي - إن بعض عاملي النظافة يكون هدفهم مقابلة سائقي السيارات بنظرة عطف حتى يحصل على أموال، ولاحظنا أنهم يتركون عملهم الأساسي لتنظيف الشوارع للتفرغ للتسول أمام إشارات المرور.

وأضاف قائلاً: "هناك أيضاً متسولين ومتسولات آخرين متخصصين في التسول فقط، حيث يستغلون العواطف السلبية لدى المواطنين للحصول على الأموال، مما تسبب في انتشار التسول، لذلك أقول أن "الأقربون أولى بالمعروف".