EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

سعودية تتغلب على آلام زوجها وتنقذ حياته بـ"كُلْيتها"

جراحة الدجاجة أجريت بالمستشفى البيطري بجامعة الملك فيصل

ضربت مواطنة سعودية مثالا رائعا على الوفاء لزوجها، إذ أقدمت على التبرع بإحدى كليتيها لزوجها، منهيةً بذلك معاناته مع الغسيل الكلوي التي استمرت خمس سنوات في أعقاب فشل محاولته السفر لزراعة كلى بديلة بالصين.

ضربت مواطنة سعودية مثالا رائعا على الوفاء لزوجها، إذ أقدمت على التبرع بإحدى كليتيها لزوجها، منهيةً بذلك معاناته مع الغسيل الكلوي التي استمرت خمس سنوات في أعقاب فشل محاولته السفر لزراعة كلى بديلة بالصين.

وذكرت صحيفة "سبق" أن جراحة نقل الكلية بين المواطنة وزوجها تمت بنجاح كبير، وأن الزوجة استطاعت مساعدة زوجها، رغم أنه كان يرفض تبرعها منذ 5 سنوات خوفا على صحتها.

وأكد الزوج أن زوجته ألحت عليه في رغبتها بالتبرع له، خاصة أن لديهما 3 من الأبناء، وعلى رغم معاناتها من انزلاق غضروفي في ظهرها، إلا أنها لم تتوانَ أو تتأخر عن التبرع بكليتها، مضيفا: "مشاعري بالامتنان لها لا توصف، ولا تجدي كلمات الشكر للتعبير عن مشاعري تجاهها، وأسأل الله أن يقدرني على رد الجميل لها وإسعادها ورعايتها".