EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

طبيب نفسي يحلل حالتهم العقلية رضيعة لبنانية تدخل غيبوبة بسبب ضرب الأهل.. وإماراتية تقتل بيد والدها وعشيقته

الطفلة اللبنانية كاسندرا

الطفلة اللبنانية كاسندرا

قد تسمع عن حالات عنف ضد الأطفال، لكن هل تصدق أن يصل الأمر إلى عنف ضد طفلة رضيعة إلى حد إدخالها إلى المستشفى في حالة غيبوبة؟ كاساندرا.. رضيعة لبنانية عادت من غيبوبتها لترافقها أوجاع كثيرة مع أسلاك قام الأطباء بوصلها بجسدها الصغير، بعد أن تم نقلها إلى قسم طوارئ مستشفى عين وزين الجبلية، جراء تعرضها لعنف شديد مارسه والديها.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

طبيب نفسي يحلل حالتهم العقلية رضيعة لبنانية تدخل غيبوبة بسبب ضرب الأهل.. وإماراتية تقتل بيد والدها وعشيقته

قد تسمع عن حالات عنف ضد الأطفال، لكن هل تصدق أن يصل الأمر إلى عنف ضد طفلة رضيعة إلى حد إدخالها إلى المستشفى في حالة غيبوبة؟

كاساندرا.. رضيعة لبنانية عادت من غيبوبتها لترافقها أوجاع كثيرة مع أسلاك قام الأطباء بوصلها بجسدها الصغير، بعد أن تم نقلها إلى قسم طوارئ مستشفى عين وزين الجبلية، جراء تعرضها لعنف شديد مارسه والديها.

وذكر الدكتور عصام عبد الصمد المشرف على علاج حالتها- أن الرضيعة كاساندرا كانت تعاني من عوارض نزيف على غشاء الدماغ، لكنها بدأت تتحسن وتفيق من الغيبوبة بالأمس، مشيراً إلى أنه لا يعرف وضعها بعد ذلك لأن الكدمات من الممكن أن تسبب لها مشاكل في الجهاز العصبي لكنهم يجرون المزيد من الفحوصات للإطمئنان على حالتها.

وقام القضاء بسجن والديها وفتح التحقيقات في قضية تعنيفها، والمعلومات التي توفرت عنها حتى الآن، هي عدم وجود أوراق ثبوتية للرضيعة، ووالدها سوري الجنسية، وأنه تبادل الاتهامات مع والدها وادعى أنها ليست طفلته.

من جهته، أكد الدكتور "إيلي مخايل" – الأمين العام للمجلس الأعلى للطفولة- التزامهم بتأمين التعافي النفسي والجسدي لها وإدخالها نظام حياة طبيعية، مشيراً إلى أنه يجب على الجميع كمواطنين الإبلاغ عن أي حالات عنف على الأطفال.

ومن حكاية كاساندرا، ننتقل إلى قصة الطفلة "وديمة" – البالغة من العمر 8 سنوات- والتي قتلت على يد والدها وعشيقته، بعد تعرضها لتعذيب شديد على يديه من حرق وضرب وغيره.

سعادة الطفلة "وديمة" تحولت إلى مأساة بعد أن بدأت تتعرض للضرب والتعذيب من والدها "حمد سعودلكن الشقيق الأكبر للقاتل تمكن من إنقاذ "ميرا" الشقيقة الصغرى للقتيلة، والتي طالبت ببراءة الأطفال أن تقوم الشرطة بتعذيب والدها بقسوة ثم قتله مثلما فعل في شقيقتها.

من جهته، قال الدكتور "جمال حافظ" – اخصائي الأمراض النفسية والعقلية- أن المجتمعات العربية لا يتوفر بها المقومات والمعايير التي تساعد على بناء أسرة، وبذلك عندما يتدخل الطفل لفض شجار بين والديه، يقومان حينها بتعنيفه وضربه، مشيراً إلى أن من يقوم بقتل ابنته يعاني من اختلال في شخصيته.