EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

دود الخل منه وفيه... وكذلك الإيدز.. تعرف على العلاج

تمكن علماءُ أميركيون من العثورِ على دليلِ علميٍ يتيح إمكانيةَ استخدامِ أحدى السماتِ الخارجيةِ لفيروس نقص المناعة المكتسبة "إيدز في تطويرِ لُقاحٍ مضادٍ لهذا الفيروس.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2012

دود الخل منه وفيه... وكذلك الإيدز.. تعرف على العلاج

 تمكن علماءُ أميركيون من العثورِ على دليلِ علميٍ  يتيح إمكانيةَ استخدامِ أحدى السماتِ الخارجيةِ  لفيروس نقص المناعة المكتسبة "إيدز  في تطويرِ لُقاحٍ مضادٍ لهذا الفيروس.

 العلماءُ أشاروا إلى أن قدرةَ الفيروس على التحولِ إلى أشكالٍ أخرى هو أيضا أحدُ الأسباب وراء صعوبةِ تطوير مصلٍ مضادٍ له بالإضافة إلى أن فيروسات " اتش أي في"  تصيبُ خلايا الجهازِ المناعي للجسمِ  وهي الخلايا التي ينتظر منها أن تصد هذا الفيروس أصلا.

 الباحثون توصلوا إلى أن فاعليةَ التطعيمِ المطورِ ضد الفيروس بلغت ثمانيةً و أربعين في المائة  .

هذا اللقاح يعمل على إنتاج نوع معين من كريات الدم تظل نشطةً في الجسم  بعد فترة طويلة من الشفاء من الالتهابات، مما يوفر حمايةً متواصلة.