EN
  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

دهون من الجسم لترميم الوجه المتشوه

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في كل يوم تحقق جراحة التجميل فتحا جديا، مدخلة ما كان غير ممكن إلى حيز الإمكان، وأحدث ما توصلت إليه جراحة التجميل هو إعادة بناء الوجوه التي يطالها التشوه جراء السرطان والحوادث والحريق.

  • تاريخ النشر: 22 ديسمبر, 2012

دهون من الجسم لترميم الوجه المتشوه

في كل يوم تحقق جراحة التجميل فتحا جديا، مدخلة ما كان غير ممكن إلى حيز الإمكان، وأحدث ما توصلت إليه جراحة التجميل هو إعادة بناء الوجوه التي يطالها التشوه جراء السرطان والحوادث والحريق.

ستعمل ُجراحة ُالترقيع ِوالطعوم الدهنية على إعادة ِالنضارة ِللوجه المشوه، د. بتر روبن وفريقُه البحثي في جامعة "بتسبرغ الأمريكيةيعملون منذ فترة من أجل التوصل لطرق جديدة لإعادة الوجوه المشوّهة إلى ما كانت عليه.

يقول د. بتر روبن "إنها أفضل طريقة لإحلال الأنسجة عند الحوادث واستئصال السرطانفي هذه العملية تؤخذ دهون من بطن المريض أو من فخذيه، ثم تفصل الأنسجة الدُهنية من السوائل الأخرى، وبعدها تحقن الدهون ُالمركزة في المنطقة المصابة لإضفاءِ البروزِ والنعومة، ثمة َمخاوف من أن يعمل الجسم على امتصاص الطعوم ِالدهنية،  الأمر الذي  دفع الباحثين إلى تعزيز  الطعوم  الدهنية بخلايا جذعية مأخوذة من جسم المريض،  للإبقاء على الأنسجة المزروعة بعيدا عن مخاطر الامتصاص ِو الذوبان، يضيف د. روبن "نعرف أن الضغوط النفسية الناجمة عن الجراحة تجعل المريض قادرا على إفراز مواد لازمة لإحداث النمو  والالتئام

يذكر أن د. روبن نجح بأول ترميم لوجه مريض مشوه، وبهذا يكون هذا المريض أول المستفيدين من جراحة ترقيع الطعوم الدهنية المعززة بالخلايا الجذعية.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..