EN
  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

دراسة تكشف سر الاستخدام المثالي لمنتجات التجميل

فن وضع الماكياج

النساء يجدن أنفسهن تحت ضغط كبير للوصول للصورة التي يبحث عنها الرجال، وهو ما يؤدي للوقوع في أخطاء خطيرة!.

  • تاريخ النشر: 11 يونيو, 2014

دراسة تكشف سر الاستخدام المثالي لمنتجات التجميل

تحرص المرأة على تغيير مظهرها الخارجي عبر الاهتمام بوضع الماكياج المناسب لها في محاولة منها للفوز بقلب الرجل، وهذا الأمر قد تفعله المرأة تحت ضغط كبير حتى تبدو في أفضل صورة.  

وأشار موقع "ديلي ميل" الإخباري إلى أن الدراسات الأخيرة تؤكد أن الرجال يفضلون المرأة التي تهتم بجميع التفاصيل، خاصة في مظهرها، ويقول التقرير أيضا إن المرأة الإنجليزية تسير في هذا الاتجاه ولكن بشكل خاطئ من خلال إهمال أمور بعينها أبرزها الرموش ولون البشرة، ولإثبات صحة الأمر، تم إجراء تجربة على مجموعة من الفتيات لتعديل مظهرهن باستخدام أدوات التجميل، ومتخصصين يساعدون أشهر نجوم الفن والغناء حول العالم للظهور في أزهى صورهم.

وأبرز الأخطاء التي تقع فيها البريطانيات فيما يتعلق بأدوات التجميل هو استخدام الأدوات التجميلية للخدين بكثافة بهدف الحصول على وجه شبيه بنجمة تلفزيون الواقع "كيم كاردشيانحيث يؤكد المختصون أن أدوات التجميل تهدف إلى إظهار جمال المرأة الحقيقي إذا استخدمت بطريقة صحيحة، ولا تهدف إلى تزييف الشكل الخارجي وإظهار الفتاة بصورة معدلة.

ويرى خبراء التجميل أن الخطوات الأساسية في وصول المرأة للأدوات التجميلية التي تبرز جمالها الحقيقي هو استخدام مساحيق التجميل التي توضع على الوجه بدرجة أخف من لون البشرة الطبيعي وتوزيعها بشكل متساوٍ في جميع المناطق بما في ذلك أسفل العينين وجانبي الأنف، مع استخدام اللون البرونزي الذي تبحث عنه كل الفتيات في الوقت الراهن بدرجة أغمق من لون البشرة الطبيعي، وهي نصيحة بسيطة تضمن لكل فتاة الحصول على المظهر المميزة الذي ترغب فيهدون الحاجة لاستخدام كم هائل من أدوات التجميل والحصول على مظهر غير مقبول.