EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2014

خبير سعودي: العراق أصبح ملاذا للميليشيات المتطرفة ولبنان على حافة الفوضى

عناصر داعش 2

أكد محمد الملفي - الخبير السعودي في الشؤون الأمنية- أن العراق أصبح ملجأ لمعسكرات الميليشيات من كافة الأطراف والاتجاهات، وأن هذه المعسكرات تؤهل هؤلاء الإرهابيين لنقل الفوضى إلى دول الجوار ومن بينها السعودية.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2014

خبير سعودي: العراق أصبح ملاذا للميليشيات المتطرفة ولبنان على حافة الفوضى

أكد محمد الملفي - الخبير السعودي في الشؤون الأمنية- أن العراق أصبح ملجأ لمعسكرات الميليشيات من كافة الأطراف والاتجاهات، وأن هذه المعسكرات تؤهل هؤلاء الإرهابيين لنقل الفوضى إلى دول الجوار ومن بينها السعودية.

وأضاف الملفي في تصريحات خاصة لنشرة MBC الأحد 7 ديسمبر/كانون الأول 2014 أن السعودية مستهدفة منذ سنوات، وأن نجاح قوات الأمن السعودية في دحر هذه الموجات الإرهابية، جعل هذه الجماعات المتطرفة تتجه إلى أطراف الجزيرة العربية وهو ما يتضح في النقاط الحدودية مع اليمن والعراق وسوريا، مضيفا أن لبنان ليس بعيد أيضا عن هذه الجرائم الإرهابية، وأنه أصبح قاب قوسين أو أدنى من الانتقال إلى سيناريو الفوضى.

وحول أسباب ذهاب بعض المواطنين السعوديين إلى مناطق النزاع، والانضمام إلى الجماعات المتطرفة، أوضح الملفي أن هذا الأمر يرجع إلى نجاح المحرضين وقدراتهم على إيهام الشاب السعودي بأن ما يحدث في سوريا وفي باقي المناطق الساخنة بأنه جهاد، ويضاف إلى ما سبق، ضعف وعي من جانب الشباب السعودي.

واستدرك الخبير السعودي قائلا: "ولكن يجب الانتباه إلى أن نسبة انضمام الشباب السعودي لهذه الجماعات المتطرفة وعلى رأسها داعش قليل نسبيا بحالات انضمام الشباب السعودي بتنظيم القاعدة إبان الحرب على العراق".

وكانت وزارة الداخلية السعودية قد كشفت اليوم الأحد عن إلقاءها القبض على 135 إرهابياً، منهم 16 سورياً، حاولوا تنفيذ عمليات إرهابية داخل أراضي المملكة، وأوضحت الداخلية أن جميع الموقوفين من المواطنين السعوديين ما عدا ستة وعشرين شخصاً من جنسيات أجنبية شملت (16) سورياً و(3) يمنيين و(1) مصري و(1) لبناني و(1) أفغاني و(1) أثيوبي و(1) بحريني و(1) عراقي و(1) من حملة البطاقات.