EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2014

خبير جيولوجي: زلازل جازان شئ طبيعي

زلازل

صورة أرشيفية

أكد الدكتور عبدالله العمري - رئيس الجمعية السعودية لعلوم الأرض بجامعة الملك سعود - أن الزلازل التي تشهدها منطقة جازان في الفترة الأخيرة تعد أمرا طبيعي، بالنظر إلى طبيعة التربة في هذه المنطقة.

  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2014

خبير جيولوجي: زلازل جازان شئ طبيعي

أكد الدكتور عبدالله العمري - رئيس الجمعية السعودية لعلوم الأرض بجامعة الملك سعود - أن الزلازل التي تشهدها منطقة جازان في الفترة الأخيرة تعد أمرا طبيعي، بالنظر إلى طبيعة التربة في هذه المنطقة.

وأوضح العمري - في تصريحات خاصة لنشرة MBC الثلاثاء 5 أغسطس/آب 2014 - أن المنطقة شهدت في السنوات الأخيرة نشاطات بشرية مكثفة وتفجيرات وبناء سدود، وكلها عوامل أثرت على الطبيعة الجيولوجية للمنطقة.

وشدد العمري على ضرورة إعداد دراسات متكاملة لبحث مخاطر الزلازل على المنطقة، خاصة مع تقارب فترات الهزات الزلزالية التي تشهدها جازن، والتي أصبحت تتم على فترات لا تتجاوز السنوات الخمس، في حين قديما كانت تصل إلى الفترات الزلزالية إلى أكثر من 20 عاما.

وكانت منطقة جازان، قد تعرض يوم الأحد الماضي، لوقوع عشر هِزات أرضية، بلغت قوة أولاها 3.77 درجة على مقياس ريختر، ثم تبعتها تسع هِزات تراوحت  بين "1.07 و2.4" درجة على مقياس ريختر.

فيما تمّ رصد 52 هِزة أرضية فيها خلال نهاية شهر ربيع الأول من هذه السنة 1435هـ في الموقع نفسه ما أثار تساؤلات عددٍ من المواطنين والأهالي عمّا سيحدث بجازان بعد هذه الهِزات، خصوصاً قرب وقوع الهِزات الجغرافية من سد وادي بيش العملاق، وسقوط مجموعة من الصخور بجبل ماغص القريب من موقع السد.