EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

طالب الإعلام بقول الخير أو ليصمت خادم الحرمين الشريفين يأمر بإعادة فتح السفارة السعودية بالقاهرة

خادم الحرمين الشريفين

خادم الحرمين الشريفين

خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله يأمر بإعادة فتح السفارة السعودية بالقاهرة، ومباشرة السفير عمله.

  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2012

طالب الإعلام بقول الخير أو ليصمت خادم الحرمين الشريفين يأمر بإعادة فتح السفارة السعودية بالقاهرة

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، اليوم، بإعادة فتح السفارة السعودية بالقاهرة، ومباشرة السفير السعودي عمله بعد غد الأحد.

وذكرت نشرة أخبار MBC، الجمعة 4 مايو/أيار 2012، أن الأوامر الملكية صدرت خلال استقبال خادم الحرمين وفدًا مصريًّا رفيع المستوى بالعاصمة السعودية الرياض ضم ممثلين عن كافة أطياف المجتمع المصري؛ على رأسهم رئيس مجلس الشعب محمد سعد الكتاتني، ورئيس مجلس الشورى أحمد فهمي.

وقال خادم الحرمين الشريفين للوفد المصري، إن ما حدث في الفترة الأخيرة من تداعيات في العلاقة بين البلدين؛ أمر يؤلم كل مواطن سعودي ومصري شريف، وإن إعادة فتح السفارة جاء نظرًا إلى المشاعر النبيلة والمخلصة التي أبداها الوفد الزائر تجاه شقيقتهم المملكة العربية السعودية.

وأضاف الملك عبد الله في كلمته: "لن نسمح لهذه الأزمة العابرة أن تطول، وكلي أمل أن يقف الإعلام المصري والسعودي موقفًا كريمًا، وألا يقل إلا خيرًا، أو ليصمت".

كما تحدث سعد الكتاتني رئيس مجلس الشعب المصري قائلاً: "إن المملكة تهفو إليها القلوب والأفئدة؛ لأن بها الأماكن المقدسة".

وكانت الرياض قد قررت، السبت 28 إبريل نيسان 2012، استدعاء سفيرها في مصر وإغلاق السفارة وقنصليتها في الإسكندرية والسويس؛ بسبب تظاهرات مناوئة نددت بالسعودية على خلفية اعتقال السلطات السعودية المحامي  والناشط الحقوقي المصري أحمد الجيزاوي بتهمة حيازة أقراص مخدرة.

من جانبه، أكد جميل الديابي رئيس تحرير صحيفة "الحياة" السعودية، أن العلاقة بين الرياض والقاهرة علاقة تاريخية واستراتيجية ومصيرية، وتعبر عن مصاهرة وعلاقات قربى، لافتًا إلى أن أي سوء فهم بين الطرفين يجب أن يكون للعقلاء دور فيه.