EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

حظر "الملابس الضيقة والسراويل القصيرة" بين مسلمي إندونيسيا

فتيات إندونيسيات خلال الصلاة

فتيات إندونيسيات خلال الصلاة

أعلن مسئول إندونيسي الخميس 7 يونيو/حزيران 2012، أنه سيحظر على المتاجر في إقليم أتشيه الإندونيسي - الخاضع لتطبيق الشريعة الإسلامية - بيع الملابس الضيقة.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2012

حظر "الملابس الضيقة والسراويل القصيرة" بين مسلمي إندونيسيا

أعلن مسئول إندونيسي الخميس 7 يونيو/حزيران 2012، أنه سيحظر على المتاجر في إقليم أتشيه الإندونيسي - الخاضع لتطبيق الشريعة الإسلامية - بيع الملابس الضيقة.

يأتي ذلك بعدما نفذت الشرطة الدينية بمدينة باندا أتشيه عاصمة الإقليم حملة استوقفت خلالها أكثر من 50 امرأة وثلاثة رجال بسبب عدم الالتزام بالزي الإسلامي ، بما في زلك ارتداء

ملابس ضيقة أو سراويل قصيرة (شورت).

وقال شمس الدين، رئيس الإدارة التنفيذية بالوكالة التي تراقب الالتزام بالشريعة في أتشيه، إن مكتبه سيصدر منشورا بمنع المتاجر من بيع الملابس التي تبرز تفاصيل الجسد.

وأضاف شمس الدين :"سنرسل قريبا خطابات لملاك المتاجر.. الحاكم المنتخب حديثا يؤيد بشكل كبير تطبيق الشريعة الإسلامية".

ومن المقرر أن ينصب زيني عبد الله كحاكم لإقليم أتشيه في 26 يونيو/حزيران الجاري بعدما فاز في الانتخابات في أبريل/نيسان.

وتقوم شرطة الشريعة في أتشيه بدوريات منتظمة لفرض الالتزام بالشريعة وحظر الاتصالات غير اللائقة بين الجنسين من غير المتزوجين.

وتحظر القوانين في أتشيه بيع الخمور، كما يعاقب المقامرون بالضرب بالهراوات.

فرضت تلك القوانين في الإقليم عام 2001 في إطار حكم ذاتي خاص منح له من الحكومة الإندونيسية.