EN
  • تاريخ النشر: 03 سبتمبر, 2012

حشوات الزئبق تؤثر على كهرباء الجسم.. فما السبب؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أظهرت دراسات علمية حديثة أن حشوات الأسنان من مادة الزئبق قد تؤثر على الحياة، بسبب التفاعلات التي قد تحدث مع بعض الأطعمة.

أظهرت دراسات علمية حديثة أن حشوات الأسنان من مادة الزئبق قد تؤثر على الحياة، بسبب التفاعلات التي قد تحدث مع بعض الأطعمة.

الدكتور محمد ناجي عضو الأكاديمية الأمريكية لتجميل الأسنان أكد أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أن وجود أكثر من 4 حشوات من الزئبق في الفم ستكون مؤثرة، خاصة وأن تناول الأطعمة من حامض وساخن وما إلى ذلك سيؤدي إلى تفاعل الزئبق، وبالتالي تحرره، وهو ما سيدخله على جسمنا، ومكوناته ستتوزع على 3 أماكن مهمة جدا وحساسة، وهي خلايا الدماغ وخلايا القلب وخلايا الكلى.

وقال:" دخولها إلى خلايا الدماغ سيؤثر على التفاعلات الكهربائية في هذه الخلايا وسيؤدي إلى انقطاع التيارات الكهربائية بين خلايا الدماغ، وهو ما سؤدي إلى شرود وسرحان وتوتر".  أما دخولها على خلايا الكلى حيث ستترسب فيها وتؤدي إلى تباطؤ حركتها وبالتالي عملها، وهو أيضا ما سيحصل مع القلب.

 وألمح إلى أنه من الصعب أن يتأقلم الجسم مع هذا النوع من الموادن فهو سم ليس غير عضوي، لا يتفاعل معه الجسم، ومن الصعب إعادة تشكيله أو اتحاده مع الخلايا. وأشار إلى أن الحل هو بالحشوات البيضاء كالسيريك والسيراميك.