EN
  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

حرب لغة وتاريخ وفنون بين إسبانيا وكتلونيا

كتالونيا كانت في القرونِ الوسطى، إمبراطوريةً بِحريةً مترامية َالاطراف, والآن تحْلُمُ باستعادةِ مجدِها واستقلاِلها اللذينِ فقدَتْهما ,باخضاعِ ملكِ اسبانيا فيليب الخامس لها، في القرنِ الثامنْ عشر.

  • تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012

حرب لغة وتاريخ وفنون بين إسبانيا وكتلونيا

 كتالونيا كانت في القرونِ الوسطى، إمبراطوريةً بِحريةً مترامية َالاطراف, والآن تحْلُمُ باستعادةِ مجدِها واستقلاِلها اللذينِ فقدَتْهما ,باخضاعِ ملكِ اسبانيا فيليب الخامس لها، في القرنِ الثامنْ عشر.

فجر ..تصريح لوزير التربية الاسباني  "خوثي إيغناثيو ويرث" موجهة جديدة بين كتالونيا المطالبة بالاستقلال وحكومة مدريد..الوزير اتهم صراحة  بأن تدريس اللغة الكتالونية عززت الشعور  بالانفصال مضيفا بأن  حكومة راخوي منصب نحو أسبنة التلاميذ الكتلان.

يتدثر الصراع في شبه الجزيرة الايبيرية تحت عباءة الهوية واللغة والتاريخ والموسيقى.

ينهمك المدرس البرت في درس اللغة الكتالونية  التي اصبحت رمزا للهوية، وهي سلاح الاقيلم في مواجهة عملية الاسبنة، اذ حظر على السكان التحدث بها لعقود طويلة وبلغ المنع ذروته  في عهد الديكتالور فرانكو.

الا ان حكومة الاقليم تفرض قانونا يعرف بقانون اللغة الكتالونية كلغة للتعليم في مدارس الإقليم.

البروفيسورجوزيف أوليفر استاذ العلاقات الدولية بجامعة كتالونيا يقول:"الثقافة واللغة الكتالونية مختلفة..لفترة قصيرة كان التداول بها ممنوعا قبل حلول الديمقراطية في عهد فرانكو..كان منع تداولها في المدارس والجامعات وكنا مجبرون على التدريس باللغة الاسبانية".

الشارع الكتالوني يصطف الى جانب حكومته في تحديد طبيعة هوية الصراع ..التي تريد مدريد اختزاله في مسببات الازمة المالية

خافيير كاليخو مدرس اللغة الكتالونية يقول:"كتالونيا مختلفة عن اسبانيا ..وطريق الانفصال هو طريق اللاعودة الى الوراء..ولا نعرف النهاية ..لكننا مؤمنون بأن الاستقلال لن يكون سهلا ونحن قادرون على على جعل بلدنا متقدما اذا تحقق مرادنا".

الموسيقى الكتالونية ..تعزف في كل مكان..بدءا من الشارع وانتهاء بدار الابرا..كسلاح آخر في مواجهة الاسبنة الموسيقية.

بابلو كسالاس ..الميسقار الكتالوني ..المولود العام الف وثمانمائة وستتة وسبعين ..تعرفه الابرا العالمية  بأنه اعظم عازف في كل العصور على آلة التشيلو..ونجم موسيقى باخ ..حمل صراع كتالونيا الى العالم ايضا.

في هذا التسجيل النادر يسجل كاسلاس في مقر الامم المتحدة دفاعه عن هوية كتالونيا ...

بابلو كسالاس موسيقار كتالوني - خطاب بالأمم المتحدة 24 اكتوبر 1971 يقول:"أنا كتالوني ..اليوم هي مقاطعة اسبانية ..لكن كيف كانت كتالونيا..كتالونيا كانت اعظم أمة في العالم".

تطرح المعاهد والمتاحف  في برشلونة تاريخ كتالونيا كحاضرة للثقافة الايبرية بدءا من استيطان القبائل السلتية ووصولا الى وفود المستعمرين من قرطاجة واليونان ..مرورا بروما والخلافة الاندلسية ..حيث حكم برشلونة الخليفة المنصور..

التاريخ والهوية يراد لهما ان يكونا جزءا من معركة  كسر العظم بين  الاقليم والحكومة المركزية .

البروفيسورجوزيف أوليفر استاذ العلاقات الدولية بجامعة كتالونيا  يقول:"الثقافة واللغة الكتالونية مختلفة..لفترة قصيرة كان التداول بها ممنوعا قبل حلول الديمقراطية.. في عهد فرانكو كان منع تداولها في المدارس والجامعات وكنا مجبرون على التدريس باللغة الاسبانية".

خافيير كاليخو مدرس اللغة الكتالونية يقول:"كتالونيا مختلفة عن اسبانيا ..وطريق الانفصال هو طريق اللاعودة الى الوراء..لا نعرف النهاية ..لكننا مؤمنون بأن الاستقلال لن يكون سهلا ونحن قادرون  على جعل بلدنا بلدا متقدما اذا تحقق مرادنا".

أنا كتالوني ..كتالونيا اليوم هي مقاطعة اسبانية ..لكن كيف كانت ..كتالونيا كانت اعظم أمة في العالم.