EN
  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

جهاز تنظيم النبضات للقلب يمنع تطور الحالات الطفيفة ويقلل الوفيات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أظهرت دراسة أجرتها جمعية أمراض القلب الإماراتية، أن أمراض القلب والأوعية الدموية تسبب وفاة 22- 25% من المصابين بها سنوياً، لكن دراسة أمريكية قد تغير من هذا الواقع حال توفرها في العالم العربي.

  • تاريخ النشر: 04 يوليو, 2012

جهاز تنظيم النبضات للقلب يمنع تطور الحالات الطفيفة ويقلل الوفيات

أظهرت دراسة  أجرتها جمعية أمراض القلب الإماراتية، أن أمراض القلب والأوعية الدموية تسبب وفاة 22- 25% من المصابين بها  سنوياً، لكن دراسة أمريكية قد تغير من هذا الواقع حال توفرها في العالم العربي. 

خضع "ألمر" لأربع عمليات مجاز، لكن قلبه لم يشف ما جعل الأطباء يزودون قلبه بجهاز إعادة ضبط النبضات مع زراعة جهاز ضبط رجفان القلب وهو ما حفظ حياته.

وذكر الدكتور "وجسيش زاريام" – المختص في القلب بجامعة روشستر- أن ربما يكون هذا الجهاز أعظم أثر للعلاج.  

يستخدم جهاز إعادة ضبط نبضات القلب لمزامنتها على نحو صحي عند  معالجة الحالات الحرجة لفشل القلب، لكن الاطباء يعملون على الاستفادة منه لمنع تطور الأمراض الطفيفة التي تلحق بالقلب، وقد  قلل الجهاز مخاطر الوفاة نتيجة لفشل القلب بنسبة 34%. 

يزرع الجهاز لتصله أسلاك بحجرات القلب وجدرانه، وذلك من خلال الأوعية الدموية، ويرسل الجهاز نبضات كهربائية لجانبي القلب كليهما.

الأمر يشبه اشعال الضوء فبغتة وخلال ثواني أو دقائق تتحسن هذه القلوب لتعمل على نحو أفضل، حسبما ذكر الدكتور "وجسيش زاريام".

بعد زراعة الجهاز يشعر المريض بالتحسن في التو، ما يزوده بالطاقة لتأدية ما يحب مع من يحب على نحو لا يقدر بثمن.