EN
  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

جراحة تعيد لسيدة القدرة على تحريك الرأس

جراحة النخاع

جراحة بالنخاع

جراحو النخاع يتمكنون من إجراء جراحة تقويم عنق سيدة تعرضت لحادث سيارة، لكي تتمكن من رفع رأسها.

  • تاريخ النشر: 20 يناير, 2012

جراحة تعيد لسيدة القدرة على تحريك الرأس

نجح جراحو النخاع، من خلال عملية جراحية خطرة، في مساعدة سيدة على تقويم عنقها، وتمكينها من رفع رأسها بعد تعرضها لحادث سيارة أدى إلى بتر بعض العضلات والأوتار الداخلية الداعمة لحركة العنق والرأس.

واستعرض تقرير نشرة التاسعة على MBC1 الجمعة 20 يناير/كانون الثاني 2012م، حالة السيدة جودي كيرن التي تعرضت لحادث أفقدها القدرة على رفع رأسها، ما أدى إلى تصلب كل جسمها، كما نقص وزنها 98 رطلًا وملأت التقرحات الجزء الأسفل من عنقها، ما عرضها للالتهابات.

الدكتور ماثيو ماك غريت، المتخصص في جراحة النخاع بمستشفى فاندربيلت، قال إن الأطباء احتاجوا إلى أسبوعين لإعادة العافية لها، مشيرًا إلى أنه من الصعوبة إجراء الجراحة لتفادي الشلل.

وأشار التقرير إلى أن الأطباء قد صمموا قفصًا من التيتانيوم ليحل محل الجزء الأعلى من النخاع، كما أدخلوا قضبانًا طويلة في مؤخرة عنقها، واستغرقت الجراحة ثلاثين ساعة، وبعد ثلاثة أيام تمكنت من المشي.