EN
  • تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2011

جدل واسع حول ماكينة جديدة للتخسيس بالحرارة

جدل بالأوساط الطبية حول جدوى ماكينة جديدة للتخسيس من خلال رفع درجة حرارة الجسم

تشهد الأوساط الطبية جدلا واسعا حول ماكينة جديدة تعمل على إنقاص الوزن عن طريق رفع درجة حرارة الجسم، وازدياد معدل عملية "الايض" المتعلقة ببناء وهدم الخلايا.

 

وذكر تقرير نشرة التاسعة يوم الأربعاء 21  سبتمبر/أيلول 2011، أن الماكينة الجديدة التي توجد في أحد صالونات التجميل، تعتبر آخر صيحة من صيحات التخسيس.

 

وأبدت نينا لابي -صاحبة التجربة مع الماكينة الجديدة- سعادتها البالغة بفقدان 4 بوصات من الخصر، و5 أرطال من الجسم في سبعة أيام فقط، من خلال جلسات تحت حرارة عالية تصل إلى 120 درجة مئوية.

 

من جانبه شكك جون بيلشر -المختص في جراحة البدانة- في جدوى الماكينة الجديدة، لافتا إلى عدم وجود أبحاث علمية تدعمها، فضلا عن عدم فهمه للكيفية التي تعمل بها.