EN
  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

جدل أوربي حول التخصيب الاصطناعي

مسألة انجاب اطفال بطرق اصطناعية او بأساليب اخرى فتحت الجدل على مصراعيه حول اخلاقية استخدام ثلاثة اشخاص لانجاب طفل واحد، فقد كشفت دراسة حديثة ان طفلا من كل 200 مئتي طفل يولد بخلل في الميتوكونداريا اي الاجزاء المسؤولة عن توليد الطاقة في خلايا الجسم.

  • تاريخ النشر: 04 أكتوبر, 2012

جدل أوربي حول التخصيب الاصطناعي

مسألة انجاب اطفال  بطرق اصطناعية او بأساليب اخرى فتحت الجدل على مصراعيه حول اخلاقية استخدام ثلاثة اشخاص لانجاب طفل واحد، فقد كشفت دراسة حديثة ان طفلا من كل 200 مئتي طفل يولد بخلل في الميتوكونداريا اي الاجزاء المسؤولة عن توليد الطاقة في خلايا الجسم.

معظم الامهات والاباء يرغبن في انجاب الاطفال، وبعضهن يستخدم جميع الوسائل المتاحة لتحقيق ذلك. هناك اساليب علمية متاحة مثل التخصيب الاصطناعي وهناك طريقة حديثة انتشرت الان وهي انجاب رضيع من ثلاثة اشخاص.

الام الاصلية الزوج او الاب الذي يقدم النطفة المنوية الذكرية وامرأة ثالثة متبرعة بالبويضة الانثوية، والغرض انجاب رضيع جديد تكون تركيبته الوراثية والجينية مكونة من ثلاثة اشخاص، هذا الامر كشفت الدراسات الحيثة قد يحدث خللا في الميتوكونداريا.

ونظرا للاخطار المحتملة من الناحية الصحية بنقل امراض معينة من ام الى طفلها بسبب الخلط الوراثي الثلاثي الجوانب هناك جدل حول اخلاقيات هذه المسألة في اوروبا والعالم الغربي ولكن ماهو موقف الدول العربية والاسلامية من هذه المسألة الشائكة.