EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

ثعالب الماء تساهم في الحد من تداعيات الاحتباس الحراري؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

هذا ما جاء في دراسة اميركية جديدة اشارت الى ان تكاثر ثعالب الماء التي تقتات على قنافذ البحر , يمكن ان يساعد على ازدهار الاعشاب البحرية التي تمتص ما يعادل اثنتي عشرة مرة كميات ثاني اوكسيد الكربون الموجودة في الجو اذا منعت قنافذ البحر من التهامها.

  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2012

ثعالب الماء تساهم في الحد من تداعيات الاحتباس الحراري؟

 هذا ما جاء في دراسة اميركية جديدة اشارت الى ان تكاثر ثعالب الماء التي تقتات على قنافذ البحر , يمكن ان يساعد على ازدهار الاعشاب البحرية التي تمتص ما يعادل اثنتي عشرة مرة كميات ثاني اوكسيد الكربون الموجودة في الجو اذا منعت قنافذ البحر من التهامها.

العلماء لاحظوا ان قنافذ البحر تقتات على فتات الاعشاب البحرية عندما تكون ثعالب الماء موجودة لكن نهمها يكون كبيرا جدا في غيابها.

هذه الاعشاب تتميز بفاعلية كبيرة في امتصاص غاز ثاني اوكسيد الكربون الموجود في  الجو عبر ما يعرف بالتركيب الضوئي، علما ان كمية هذا الغاز زادت اربعين مرة منذ الثورة الصناعية ما ادى الى ارتفاع درجات الحرارة بشكل ملحوظ.

الباحثون المحوا الى ان تكاثر عدد ثعالب الماء لن يحل مشكلة ثاني اوكسيد الكربون في الاجواء العليا لكنهم اكدوا في المقابل على اهمية بعض الحيوانات في المحافظة على التوازن البيئي .