EN
  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

"كلاسيكو" الأمس يفضح "زعل" شاكيرا من "بيكيه"

شاكيرا و بيكيه

يبدو أن شاكيرا قد ملّت من مباريات حبيبها الأشقر، بيكيه، ولم تعد..

  • تاريخ النشر: 24 مارس, 2014

"كلاسيكو" الأمس يفضح "زعل" شاكيرا من "بيكيه"

يبدو أن شاكيرا قد ملّت من مباريات حبيبها الأشقر، بيكيه، ولم تعد تبالي بفوز فريقه أو خسارته، بينما كانت كل التلفزيونات مضبوطة على مباراة الـ"كلاسيكو" والناس مسمرين أمام شاشاتهم كانت شاكيرا تغرد احتفالا بإطلاق ألبومها الجديد.

إذا بحثنا في آخر 24 ساعة أو أكثر في صفحة شاكيرا الرسمية على "تويتر" أو "إنستجرام" سنجد تجاهلا للبرشلوني، "بيكيهوناهيك عن عدم متابعتها للمباراة وعدم تشجيع حبيبها، لم تغرد أو  تنشر شاكيرا أي تهنئة بمناسبة الفوز الكاتالوني الذي كان النادي بأمس الحاجة له، وهذا الـ"كلاسيكو" بالتحديد كان بغاية الأهمية.

594

إذا بحثنا في مواقع الإنترنت سنجد صورا كثيرة لشاكيرا وابنها في المدرجات الكتالونية مرتدية زي النادي الثوري، ولكن في الوقت الذي توقع فيه الجميع مساندتها له، تخلفت تماما ولم تكترث بتغريدة معايدة واحدة، ولن نرى "بيكيه" في صفحتها على "تويتر" إلا في فيديو لإطلاق ألبومها.

وفي المقابل لم ينشر "بيكيه" أي تهنئة أو تغريدة يخص بها إطلاق ألبوم حبيبته الجديد، ولكنه ليس بنشاط شاكيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تمر أياما عليه دون تغريدة واحدة.

يبقى السؤال الآن هل انتهت علاقة النجمين؟ أم أن انشغالاتهما الخاصة قد أسيتهما بعضهما البعض؟

683

948

Image
801