EN
  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

تلوين أقمشة البازن الأفريقي يهدد بإصابة عاملات مالي بالسرطان

إصابة النساء في مالى بالسرطان

إصابة النساء في مالى بالسرطان

رغم أن قماش "البازن" الأفريقي من أجود أنواع الأقمشة ويصدر إلى مناطق مختلفة من دول العالم، بفضل ألوانه الزاهية وجوته، إلا أنه يهدد حياة العاملات الأفريقيات في مالي بالسرطان. وتتعرض العاملات في مالي إلى خطر الإصابة بأمراض السرطان والتنفس بسبب المواد الكيميائية المستخدمة في التلوين، فهذه المهنة رغم أنها هامة إلا أنها مضرة بالصحة كما قالت "نانا سنكارا" أحد العاملات بها.

  • تاريخ النشر: 06 يونيو, 2012

تلوين أقمشة البازن الأفريقي يهدد بإصابة عاملات مالي بالسرطان

رغم أن قماش "البازن" الأفريقي من أجود أنواع الأقمشة ويصدر إلى مناطق مختلفة من دول العالم، بفضل ألوانه الزاهية وجوته، إلا أنه يهدد حياة العاملات الأفريقيات في مالي بالسرطان.

وتتعرض العاملات في مالي إلى خطر الإصابة بأمراض السرطان والتنفس بسبب المواد الكيميائية المستخدمة في التلوين، فهذه المهنة رغم أنها هامة إلا أنها مضرة بالصحة كما قالت "نانا سنكارا" أحد العاملات بها.

وفي الورشة بمالي، يتم صباعة 4000 من النسيج يومياً، لتوضع بعد ذلك في النشا وتنشر تحت أشعة الشمس لتجف، ثم في المرحلة النهائية يتم ضرب القماش من قبل رجلين حتى يلين.

وقال "لادجي كيتا" – أحد العمال- "نضع الصباغ في ماء ساخن ثم نضيف بعد ذلك أكسيد الصوديوموالذي يعتبر العنصر المثبت للصباغة ويتفاعل مع حرارة الماء فيتحول إلى بخار سام يتسلل يومياً إلى رئة العاملات، وهو ما يهدد بإصابتهن بسرطان الرئة وأمراض التنفس والحروق الجلدية. 

الطلب على هذا القماش لا يقتصر فقط على السوق الافريقية بل يمتد إلى فرنسا والولايات المتحدة، حيث يتم تصدير ما يقرب من 80% من قماش البازن سنويا، لكن عدم الاستقرار الامني شمالي مالي أثر على الانتاج الذي انخفض بنسبة 50% .