EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2013

تقنية طبية لبنانية تعالج الاكتئاب بالتحفيز المغناطيسي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

بدأ المركز الطبي للجمعية الأمريكية في العاصمة اللبنانية بيروت باستخدام تقنية طبية جديدة لعلاج الاكتئاب عن طريق التحفيز المغناطيسي، وذلك للقضاء على هذا المرض الذي أصبح واحدا من أخطر أمراض العصر.

بدأ المركز الطبي للجمعية الأمريكية في العاصمة اللبنانية بيروت باستخدام تقنية طبية جديدة لعلاج الاكتئاب عن طريق التحفيز المغناطيسي، وذلك للقضاء على هذا المرض الذي أصبح واحدا من أخطر أمراض العصر.

وتقول ميرنا سركيس - مراسلة نشرة MBC يوم الثلاثاء 9 يوليو/تموز 2013 - إن  هذه التقنية تقوم على التحفيز المغناطيسي للدماغ والتي تعطي نتائج طيبة دون أية أعراض جانبية، خاصة أن الأطباء يتوقعون أن يكون الاكتئاب واحدا من الأمراض الأكثر عبئا خلال العقد المقبل مباشرة بعد أمراض القلب والإيدز.

ويوضح د. زياد نحاس -رئيس قسم الطب النفسي في المركز الطبي للجامعة الأمريكية ببيروت - أن التحفيز المغناطيسي كناية عن تكنولوجيا جديدة صارت مقبولة كعلاج للكآبة وتم الموافقة عليها من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية منذ عام 2002.

وأكد أن التحفيز المغناطيسي ساعد في علاج حالات كثيرة كانت مستعصية وأعطت نتائج طيبة.

وتشير آخر التقديرات أن نحو 600 ألف لبناني يعانون من الاكتئاب، أي ما نسبته 15% من إجمالي المواطنين اللبنانيين، وهي نسبة لا تختلف كثيرا عن نسبتها في الغرب، وسط تحذيرات من أن الاكتئاب سيشكل بحلول العام 2020 السبب الرئيسي للعجز في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى أنه من الممكن أن يكون مرضا مميتا.

يشار إلى أن الكآبة المزمنة تعني أن تراودك الأفكار السلبية من ضمنها الرغبة في الانتحار على مدار أسبوعيين متتالين وقد تقودك في النهاية إلى التفكير في الانتحار، فضلا عن التأثير السلبي في نمط حياتك اليومية الاجتماعية والمهنية والصحية والغذائية.