EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2017

تقنية جديدة تعيد السمع للصم

فقدان السمع

طوّر خبراء قطع بديلة للعظام الهشة والمعروفة باسم "العظيماتالتي تنقل الموجات الصوتية الخارجية نحو العصب الدهليزي القوقعي.

  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2017

تقنية جديدة تعيد السمع للصم

(الرياض - mbc.net) طوّر خبراء قطع بديلة للعظام الهشة والمعروفة باسم "العظيماتالتي تنقل الموجات الصوتية الخارجية نحو العصب الدهليزي القوقعي.

وطور الباحثون في جامعة ميريلاند بالتيمور هذا المفهوم الجديد، الذي يستخدم الأشعة المقطعية المطبقة على أذن المريض، لإنشاء أجزاء مطبوعة ثلاثية الأبعاد تساهم في السمع.

وباستخدام التصوير المقطعي المحوسب، تمكن الفريق من إجراء قياسات مفصلة للأذن الداخلية، واستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد قياسية لإنشاء عظام اصطناعية.

وبحسب صحيفة "عكاظقال الدكتور جيفري هيرش، المؤلف المشارك في الدراسة: "العظيمات هي هياكل صغيرة جداً، ويُعتقد أن أحد أسباب فشل العملية الجراحية يعود للتحجيم الخاطئ للأجزاء الصناعيةوقاموا بإزالة العظيمات من 3 جثث، وطبقوا الأشعة المقطعية لتحديد القياسات، ثم استخدموا طابعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نسخ متماثلة تحل مكان العظام الهشة، وتمكنوا من مطابقة النموذج الصناعي بشكل صحيح مع العظام التي تحتوي على أجزاء الأذن.