EN
  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بناء على شكوى مقدمة من أبو الفتوح وخالد علي تعليق نتائج الانتخابات الرئاسية المصري في السعودية.. والجنزروي يدعو للهدوء

محمد مرسي، المرشح الرئاسي الإخوان المسلمين

محمد مرسي، المرشح الرئاسي الإخوان المسلمين

قررت اللجنة العليا للانتخابات المصرية الثلاثاء 22 مايو/أيار 2012، تعليق نتائج الانتخابات التي جرت في السعودية، بناء على شكوى مقدمة من المرشح عبدالمنعم أبوالفتوح والمرشح خالد علي لوجود شبهات حول التصويت الجماعي.

  • تاريخ النشر: 22 مايو, 2012

بناء على شكوى مقدمة من أبو الفتوح وخالد علي تعليق نتائج الانتخابات الرئاسية المصري في السعودية.. والجنزروي يدعو للهدوء

قررت اللجنة العليا للانتخابات المصرية الثلاثاء 22 مايو/أيار 2012، تعليق نتائج الانتخابات التي جرت في السعودية، بناء على شكوى مقدمة من المرشح عبدالمنعم أبوالفتوح والمرشح خالد علي لوجود شبهات حول التصويت الجماعي.

وكان المستشار حاتم بجاتو، أمين لجنة الإنتخابات الرئاسية، تلقى طعنين من المرشحين الرئاسيين الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح وخالد علي حول نتائج ووقائع التصويت في المملكة العربية السعودية.

هذا وكانت قد أفادت نتائج تصويت المصريين في الخارج، بتقدم مرشح الحزب والعدالة محمد مرسي بسبب الأصوات التي حصل عليها في السعودية.

وفي غضون ذلك، دعا رئيس الوزراء المصري كمال الجنزوري الثلاثاء جميع الأطراف إلى التزام الهدوء يوم الانتخابات الرئاسية الأولى في مصر بعد تنحية الرئيس السابق حسني مبارك وإلى القبول بنتائجها.

وقال الجنزوري في بيان على صفحة الحكومة على موقع فيسبوك "أتمنى أن تمر هذه الإنتخابات بهدوء، وأطالب النخبة والمرشحين والقوى السياسية والأحزاب بأن تطلب من أنصارها احترام إرادة الآخرين والقبول بنتائج الإنتخابات سوء أكانت لصالح هذا الطرف أو ذاك".

وأضاف "أدعو جميع الأطراف إلى ضرورة التكاتف من أجل نجاح العملية الإنتخابية والقبول بقرار الأغلبية من المصريين الذين سيعبرون عن إرادتهم من خلال صناديق الإنتخابات النزيهة وما يمكن أن تثمر عنه من نتائج".

ويتوجه أكثر من 50 مليون مصري الاربعاء والخميس إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد للبلاد في أول انتخابات تعددية حقيقية في تاريخها وذلك بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بمبارك في فبراير/شباط 2011.

ويتنافس في هذه الانتخابات 12 مرشحا أبرزهم الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى وآخر رئيس وزراء في عهد مبارك الفريق المتقاعد أحمد شفيق ومرشح جماعة الإخوان المسلمين، أكبر قوة سياسية في البلاد، محمد مرسي والقيادي الناصري حمدين صباحي والإسلامي المعتدل عبد المنعم أبو الفتوح.