EN
  • تاريخ النشر: 27 نوفمبر, 2012

تعرف على أنواع الساقين مع حمود الفايز

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

للسائقين أنواع، تعرف عليها مع حمود الفايز.

والشعراء فاعلمَنّ أربعة

فشاعرٌ يجري ولا يُجرى مَعهْ

وشاعرٌ يخوضُ وسطَ المعمعة

وشاعرٌ لا تشتهي أن تسمعه

وشاعرٌ لا تستحي أن تصفعه

هذه الابيات كانت بداية لمقال جميل قرأته اليوم للمهندس عبدالله المعلمي في صحيفة المدينة ,  اراد منها ان ينتقل لتصنيف قائدي المركبات ,وصنفهم لاربعة. الصنف الاول : العائمون، هذا النوع لا يتعمّد الاساءة , إلا أنهم في الوقتِ ذاتِه لا يعترفون بمسارات الطريق ولا بالنظر إلى المِرآة أو إعطاءِ إشارةٍ عندَ تغييرِ المسار, دونَ الاكتراثِ للسيارات من جنبه , ويكتفي برفعِ يده للاعتذار.هم على البركة و ندعو اللهَ لهم بالاستيقاظِ من غفلَتِهِم ..

الصنف الثاني :المنتفشون وهم فئة تشعر بأن الطريقَ لم يُخلقْ إلا لهم ويرون أن وقتَهم أثمنُ مِن كلِ أوقاتِ الآخرين فيُبادرونَ إلى السقوطِ المتعمد أو الانتقال من أقصى المسار الايسر للالتفاف الى اليمين،اضافةً لاستخدامِ المنبه لإزاحةِ الجميع عن طريقِهِم، وهؤلاء لايُنصَح بتوجيه التنبيهاتِ لهم ..

الفئة الثالثة هم البلطجيون أولئك الذين ينظرون إلى الطريق باعتباره ميدانًا لاستعراضِ العضلات أو ساحةٍ للسباق ,هم أولئك الذين يتعمدون الإساءةَ للآخرين، واصطياد السيارات التي تحمل الفتيات تحديدا.. و هاتَك يامواكب وهاتَك يازحمة و كلام يطول شرحه، وهم لا يعترفون بإشارة أو نظام، لأنهم ممّن أمَنَ العقوبة فأساءَ الأدب.السؤال؟؟

ماهي الفئة الرابعة اذا؟ هم قلة يكادونَ لا يُذكرون , وهم المسالمونَ المُلتزِمونَ بآدابِ القيادة , ولكنهم آثروا السلامةَ في بيوتِهم لأنهم بعدَ الاصناف الثلاثة التي ذكرنها , لم يتبقَّ لهم نصيبٌ من الطريق.