EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

تطور هائل في تقنية إعادة بناء الأعضاء البشرية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يُضطَرُ البعضُ مِنّا أحياناً للتعايُشِ معَ طَرَفٍ مبتور أو عُضوٍ مُشوَّه، إلاّ أنّ الكثيرين يُقهرونَ بالعزيمةِ فقط، ما قد يحُدُّ من قُدُراتِهِم الطبيعية.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2013

تطور هائل في تقنية إعادة بناء الأعضاء البشرية

يُضطَرُ البعضُ مِنّا أحياناً للتعايُشِ معَ طَرَفٍ مبتور أو عُضوٍ مُشوَّه، إلاّ أنّ الكثيرين يُقهرونَ بالعزيمةِ فقط، ما قد يحُدُّ من قُدُراتِهِم الطبيعية.

تكنولوجيا الأطرافِ الصناعية و إعادةُ بناءِ الأعضاء المشوّهة، تزيلُ اليومَ الصعابْ، في تحالُفٍ تامْ معَ العزيمة و قوةِ الإرادة.

المزاوجة ٌبين بساطة ِالقديم ِفي ترميم ِالوجوه ِالمشوّهة مع ما توفره تكنولوجيا كل ما هو جديد بلغت شأوا ًعظيما في مساعدة ِمَن تعرضوا للبتر ِوالتشويه كما يبدو مجددا على النحو  الذي ألفوه به.

 التصاميم ُالافتراضية تقترب شيئا فشيئا من محاكاة ِما نفقد ْحتى إن كان في تعقيد ِ طيات الأذن البشرية فتوحات ٌطبية ليس ْللمنظر الحسَن فحسب، وإنما لتجلب كذلك السكينة والطمأنينة والثقة َفي طب اليوم وطب الغد.