EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

تدهور مفاجئ في حالة مبارك.. وجمال يعرض العلاج على نفقته الخاصة

سجن مبارك

تدهور حالة مبارك في سجن طره

تعرض الرئيس المخلوع محمد حسني لتدهور مفاجئ في حالته الصحية أثناء تواجده في مستشفى سجن طره، وهو ما أثار قلق الأطباء خوفاً من وفاته في أي لحظة، بينما طلب ابنه جمال مبارك أن يتم نقل والده إلى مستشفى أفضل على نفقته الخاصة.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2012

تدهور مفاجئ في حالة مبارك.. وجمال يعرض العلاج على نفقته الخاصة

تعرض الرئيس المخلوع محمد حسني لتدهور مفاجئ في حالته الصحية أثناء تواجده في مستشفى سجن طره، وهو ما أثار قلق الأطباء خوفاً من وفاته في أي لحظة، بينما طلب ابنه جمال مبارك أن يتم نقل والده إلى مستشفى أفضل على نفقته الخاصة.

وذكرت جريدة اليوم السابع، أن جمال مبارك حمل الأطباء المعالجين المسئولية الكاملة في حال استمرار تدهور حالة والده، كما حدثت مشادات كلامية حادة بين جمال مبارك والأطباء حيث طالبهم عدم السكوت عن تدهور حالة والده الصحية والنفسية وسرعة نقله إلى مستشفى استثماري بالقاهرة خشية تعرضه لأزمة قلبية.

من جهتهم، أخلى الفريق الطبي المعالج والمرافق لمبارك مسئوليته التامة من استمرار تدهور حالته، كما قدموا طلب رسمي للواء محمد نجيب مدير مصلحة السجون حذروا فيه من خطورة حالته وإمكانية وفاة مبارك في أي لحظة.

وهذا وقد طالب العميد سامي مناع مدير مستشفى طرة بسرعة البت في الطلب ونقله إلى أي مستشفى أخرى تكون مجهزة بدلاً من وفاته داخل مستشفى السجن ما يحمل الأطباء المعالجين أعباء إضافية.