EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

تخوف بريطاني من متفجرات في أجساد انتحاريات

انتحاريات يخفن متفجرات في أجزاء من أجسادهن..

عززت قوى الأمن البريطانية الإجراءات الأمنية في مطار "هيثرو" تحسبا من إقدام بعض الانتحاريات التابعات لتنظيم القاعدة بعمليات إرهابية يقمن بها عبر إخفاء متفجرات في صدورهن بعمليات تجميلية.

وحسب ما جاء في "أخبار 24"، أعلن مطار "هيثرو" حالة التأهب القصوى، بعد أن توصلت الاستخبارات البريطانية لمعلومات تفيد أن، إبراهيم العسيري، صانع القنابل بتنظيم القاعدة، قد تمكن من تطوير عبوات ناسفة يتم زراعتها أو إخفاؤها داخل تجويف في أجساد منفذي العمليات الانتحارية، وهو ما قد يساعدهم على تجاوز الماسحات الضوئية في نقاط التفتيش بالمطارات.

من الجدير ذكره أن الكثير من سجناء قضايا الإرهاب دولي، هربتهم القاعدة من سجون ومعتقلات في العراق وباكستان الشهر الماضي، وهذا هو سبب حالة التشديد الأمني في أمريكا وأوروبا.