EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012

تحرش بهن وتذرع بـ "حثهن على العمل"

تحرش بهن، ولم ينف أو ينكر التهمة التي وجهت إليه، بل اعترف، وبرر فعلته بنيته تشجيعهن على العمل ومحاولته دفعهن لتقديم الأفضل.

  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012

تحرش بهن وتذرع بـ "حثهن على العمل"

تحرش بهن، ولم ينف أو ينكر التهمة التي وجهت إليه، بل اعترف، وبرر فعلته بنيته تشجيعهن على العمل ومحاولته دفعهن لتقديم الأفضل.

فقد أدانت محكمة سيدي محمد في الجزائر، مدير قناة تلفزيونية سابق بتهمة التحرش، وحكمت عليه بالسجن ستة أشهر غير نافذة، في قضية رفعتها ضده ثلاث صحفيات.

دفاع المتهم كان طريف، وغريب من نوعه، واجابته على سؤال القاضي كان "حاولت حثهن على العمل".

المحامية منية مسلم التي ترافعت لصالح الصحفيات قالت:""حكمت المحكمة على المتهم بستة أشهر حبساً غير نافذ، بينما طالبت النيابة بالسجن سنة نافذة". بحسب ما ذكرت وكالة "ا ف ب".

الجدير ذكره هو أن المتهم مدير القناة التلفزيونية الرابعة الناطقة باللغة الأمازيغية، أما الضحايا فهن ثلاث صحفيات قدّمن شكوى للنقابة الوطنية للصحفيين التي شجعتهن على ملاحقته قضائياً.

كما قضت المحكمة بتعويض كل ضحية بمائة ألف دينار أي ما يعادل 1000 يورو، وفرضت على المدان غرامة مالية بقيمة 50 ألف دينار، أي حوالي 500 يورو

وخلال المحاكمة العلنية التي جرت قبل أسبوعين، أكدت الضحايا أنهن "تعرّضن للتحرُّش من طرف المتهم مستغلاً نفوذه كمدير عام للقناة لممارسة نزواته، ما اضطر عديداً من الصحفيات إلى تقديم استقالتهنكما نقلت الصحف.