EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2011

تحذير للمصريين.. الإفراط في تناول "الكشري" يصيب بالزهايمر

42% من مواطني الجيزة يأكلون الكشري يوميا

42% من مواطني الجيزة يأكلون الكشري يوميا

دعت جمعية حماية المستهلك في مدينة الإسكندرية المصرية إلى عدم الإفراط في تناول الكشري (الأكلة الشعبية المصرية) بسبب احتوائها على مادة "الألومنيوم" الضارة بصحة الإنسان.

دعت جمعية حماية المستهلك في مدينة الإسكندرية المصرية إلى عدم الإفراط في تناول الكشري (الأكلة الشعبية المصرية) بسبب احتوائها على مادة "الألومنيوم" الضارة بصحة الإنسان.

وأضافت نشرة MBC يوم الثلاثاء 18 يناير/كانون الثاني 2011 أن الجمعية ذكرت في دعوتها أن 25% من محلات بيع "الكشري" تنتجه محتويا على مادة الألومنيوم.

ورغم ارتفاع أسعار الكشري في مصر مع موجة ارتفاع الأسعار الأخيرة؛ فإنه يبقى الوجبة الأهم لدى المصريين، فهو طعام متكامل.

وذكرت النشرة أن 10% من الأسر في الإسكندرية تتناول الكشري بصفة يومية، أما الجيزة فتصل نسبة الأسر التي تتناول فيها الكشري بصفة يومية إلى 42%، و12% في القاهرة و11% في القليوبية.

وأضافت النشرة أن الألومنيوم يتفاعل مع الكشري الساخن، بالإضافة إلى أن المشهيات الحمضية التي توضع عليه مثل الصلصة والخلطة أو الدقة كلها تتفاعل مع الألومنيوم وتكون ترسبات مضرة جدا بجسم الإنسان، وخاصة الأوعية الدموية والجهاز العصبي للإنسان، وأن تراكم هذه الترسبات بعد فترة قد يؤدي إلى الإصابة بـ"الزهايمر" وضعف الذاكرة.

ويتكون الكشري -أشهر أكلة شعبية مصرية- من المكرونة والأرز والعدس والبصل المقلي وصلصة الطماطم، ويعتبر أكلة منخفضة الكلفة عالية السعرات الحرارية.