EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013

بريطانيا تقرر منع النقاب.. شارك برأيك؟

تعرف أكثر على قضية منع النقاب في بريطانيا..

  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2013

بريطانيا تقرر منع النقاب.. شارك برأيك؟

من خلال سلسلة حلقات نقاش وطني على خلاف ما حصل في فرنسا، تنوي بريطانيا منع النساء من ارتداء البرقع في المؤسسات الرسمية، وذلك بعدما أعلن وزير الدولة للشؤون الداخلية جيريمي براون إلى نقاش وطني حول البرقع،

الوزير أشار إلى أن الدولة قد يكون لها دور تقوم به للتدخل وحماية الفتيات من إجبارهن على ارتداء أغطية الوجه مثل النقاب. وكان رئيس الوزراء ديفيد كاميرون أعلن أن من صلاحية المجالس البلدية والمستشفيات الحكومية والادارات المدرسية أن تمنع العاملات فيها من ارتدائه.

ويواجه ارتداء النقاب في المؤسسات بعض الانتقادات في بريطانيا، حيث تقول الانتقادات أن من حق المعلمين أن يروا تلاميذهم وتلميذاتهم وجهًا لوجه. وكان مكتب كاميرون أعلن الاسبوع الماضي أن رئيس الوزراء يؤيد المدارس التي تريد أن تفرض قواعد ملبس تمنع النقاب.

وبحسب مكتب كاميرون "لا يعتقد أن على البرلمان أن يصدر تشريعات حول ما يرتديه الناس وما لا يرتدونه في الشارع، لكن هذا لا يتنافى مع اعتماد قواعد للملبس في مؤسسات مثل المدارس".

وبهذا الأمر فإن القرار سيصبح عائدا إلى المؤسسات نفسها. وجاء هذا الاجراءات في بريطانيا بعدما قررت كلية متروبوليتان في مدينة برمنغهام وسط انكلترا منع النقاب والبرقع، "ليمكن التعرف على جميع الموظفات والطالبات بسهولة في اي وقت". وتراجعت ادارة الكلية عن قرارها بعد اتهامها بالتمييز ضد المسلمين.

وعاد بعدها الوزير براون ليقول إنه "لا يريد تقييد حرية الأفراد في ممارسة الديانة التي يختارونها، وهذا يصح على الأقليات المسيحية في الشرق الأوسط مثلما يصح على الأقليات الدينية هنا في بريطانيا".

بريطانيون يتوقعون أن يواجه أي منع للنقاب طعونا قانونية بموجب قوانين حقوق الانسان التي تحمي الحرية الدينية. وبخصوص ما إذا كان من حق نواب البرلمان رفض مقابلة ناخبات يرفضن رفع نقابهن، قال المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني أنه ليس من سلطاته أن يشير على النواب كيف يعاملون الناخبين الذين يمثلونهم.