EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

بروتينات قد تؤدي لانقراض الإنفلونزا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كلنا جرب الإنفلونزا وما يصحبها من أرق وجريان مستمر للأنف والعينين، وكلنا جرب تعاطي مختلف الادوية، لكن مع الأدوية وبدونها تبقى الإنفلونزا معنا لأيام وأحيانا لأسابيع، لكن يبدو أن الأمر سيختلف بعد أن نجحت مجموعة من الباحثين في توليد بروتين أثبت في تجاربه الأولى قدرته على القضاء على الفيروس المسبب للإنفلونزا.

  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2013

بروتينات قد تؤدي لانقراض الإنفلونزا

كلنا جرب الإنفلونزا وما يصحبها من أرق وجريان مستمر للأنف والعينين، وكلنا جرب تعاطي مختلف الادوية، لكن مع الأدوية وبدونها تبقى الإنفلونزا معنا لأيام وأحيانا لأسابيع، لكن  يبدو أن الأمر سيختلف بعد أن نجحت مجموعة من الباحثين في  توليد بروتين أثبت في تجاربه الأولى قدرته على القضاء على الفيروس المسبب للإنفلونزا.

يصاب سنويا ما لا يقل عن 20% من سكان ِ المعمورة بالإنفلونزا، ما دفع  فريقا من الباحثين للعمل بجد على توفير علاج ناجح، وعبر كومبيوترات ٍخاصة ٍيولد الباحثون بروتينا  قادرا ً على التعرف على الجزء ِالأضعف ِفي فيروسِ الإنفلونزا واختراقه، وبحسب تيم هوايتهيد، خبير كيميائي، من المتوقع أن البروتين ِالمعملي سيحصن الخلايا البشرية تحصينا كاملا ًشأنه في تحصين الخلايا الحيوانية، وقال " إنها هندسة بروتينية للقضاء على فيروس الإنفلونزا"

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو..