EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

انفجاران يهزا دمشق.. وقوات النظام تقصف مخيم اليرموك للاجئين الفسطينيين

هز انفجاران اليوم الجمعة العاصمة السورية دمشق استهدفا مراكز حكومية، أديا إلى وقوع إصابات.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2012

انفجاران يهزا دمشق.. وقوات النظام تقصف مخيم اليرموك للاجئين الفسطينيين

هز انفجاران اليوم  الجمعة العاصمة السورية دمشق استهدفا مراكز حكومية، أديا إلى وقوع إصابات.

الانفجار الأول نجم عن تفجير دراجة نارية ملغومة في حي ركن الدين بوسط العاصمة دمشق أدى إلى مقتل خمسة من رجال الأمن، بينما انفجرت سيارة ملغومة بالقرب من وزارة الإعلم، ولم يعلن عن وقوع إصابات.

وفي جنوب العاصمة سقطت عدة صواريخ على مخيم اليرموك المكتظ باللاجئين الفلسطينيين. وقالت امرأة تعيش على مقربة من المنطقة انها احصت 11 صاروخا على الاقل. واظهر مقطع مصور نشره نشطاء على الانترنت تصاعد الدخان الاسود في المنطقة.

 

وقالت المرأة عبر الهاتف بعد ان طلبت عدم الكشف عن اسمها حفاظا على سلامتها "قتل عشرة اشخاص على الاقل واصيب 15 شخصا منذ استأنفوا القصف... هناك الكثير من الاشلاء والاطراف المحترقة لذلك لا يمكن لأحد تأكيد عدد القتلى، بحسب وكالة رويترز.

وقال الناشط سمير الشامي متحدثا عبر موقع سكايب "يمكنني ان احصي على الاقل عشرة اعمدة من الدخان تتصاعد من الاحياء الجنوبية حول المخيم". وقال ان الجيش السوري ارسل قوات عسكرية ودبابات لشن هجمات على بعض الاحياء الجنوبية.

وتحاول قوات الاسد استعادة سيطرتها بالكامل على دمشق كما تقاتل القوات المعارضة المسلحة في حلب وجيوب التمرد في انحاء البلاد.

وبدأ الجيش في قصف اليرموك يوم الخميس على الارجح مستهدفا مقاتلي المعارضة المسلحة الذين يقول سكان انهم دخلوا المخيم.

 

وقال فلسطيني بالقرب من اليرموك بعد ان طلب ايضا عدم الكشف عن هويته "لماذا يفعلون ذلك؟ ما الفائدة من قصف مخيم به منازل ومخابز؟ انهم يصرون على ان يتحول كل سوري وكل فلسطيني ضدهم."

والفلسطينيون منقسمون بين مؤيد ومعارض للاسد لكن هناك المزيد من المؤشرات على تزايد انحيازهم مؤخرا للانتفاضة.

وبثت قناة العربية الاخبارية لقطات حية من احتجاجات نظمتها المعارضة في اليرموك قبل ساعة من استئناف القصف هناك.