EN
  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

المظاهرات تتواصل في الجزائر رغم المشاريع الحكومية

تواصلت التظاهرات التي اشتعلت بالجزائر في مدن عدة، والتي تندد بغلاء الأسعار والبطالة، وما وصفته بالفساد الحكومي، وجرح عدد من الأشخاص في مواجهات في العاصمة الجزائرية، وفي مدينة "وهران".

  • تاريخ النشر: 07 يناير, 2011

المظاهرات تتواصل في الجزائر رغم المشاريع الحكومية

تواصلت التظاهرات التي اشتعلت بالجزائر في مدن عدة، والتي تندد بغلاء الأسعار والبطالة، وما وصفته بالفساد الحكومي، وجرح عدد من الأشخاص في مواجهات في العاصمة الجزائرية، وفي مدينة "وهران".

ولم تعلن السلطات حتى الآن حصيلة الجرحى، لكن مصادر تتحدث عن إصابات بين قوات مكافحة الشغب نتيجة رشقها بالحجارة من قبل المحتجين.

وبحسب تقرير لنشرة التاسعة -على MBC1 الخميس 6 يناير/كانون الثاني 2011- تتجاوز البطالة وفق أرقام جهات مستقلة 30%، بينما تذكر الحكومة أنها لا تتجاوز 10% في بلد تقدر فيه نسبة الشباب بأكثر من 75% من السكان، وعددهم 35 مليون نسمة.

من جانبها، قررت الرابطة الجزائرية لكرة القدم تأجيل أربع مباريات كانت ستقام في العاصمة، تجنبا لأية مصادمات.

وأعلنت الحكومة خطة استثمارية بتكلفة 286 مليار دولار لتوفير الوظائف وتحسين ظروف المعيشة خلال السنوات الأربعة المقبلة.

وعلى صعيد متصل، اجتمع وزير التجارة الجزائري "مصطفى بن بادة" مع كبار مستوردي المواد الغذائية، لبحث آلية ضبط الأسعار ووقف الارتفاع القياسي بما يتيح تهدئة الأوضاع في الشارع، معربا عن استياء الحكومة لارتفاع الأسعار، ولا سيما المواد الأساسية، كالزيت والسكر.