EN
  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

المسلحون ينسحبون من الحفة بسوريا بعد تكبيد القوات النظامية خسائر فادحة

قوات سورية في حمص

قوات سورية في حمص

انسحب "الثوار المقاتلون" فجر الاربعاء 13 يونيو/حزيران 2012، من منطقة الحفة والقرى المجاورة لها التابعة لمحافظة اللاذقية (غرب) والتي تعرضت لقصف عنيف من قبل القوات السورية خلال الايام الثمانية الماضية، حسبما افاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان.

  • تاريخ النشر: 13 يونيو, 2012

المسلحون ينسحبون من الحفة بسوريا بعد تكبيد القوات النظامية خسائر فادحة

انسحب "الثوار المقاتلون" فجر الاربعاء 13 يونيو/حزيران 2012، من منطقة الحفة والقرى المجاورة لها التابعة لمحافظة اللاذقية (غرب) والتي تعرضت لقصف عنيف من قبل القوات السورية خلال الايام الثمانية الماضية، حسبما افاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان.

ونقل مدير المرصد رامي عبد الرحمن عن ناشطين في المنطقة على اتصال مباشر مع المقاتلين "ان الثوار المقاتلين انسحبوا من مدينة الحفة والقرى المجاورة لها فجرا".

واوضح عبد الرحمن ان "الانسحاب كان تكتيكيا من اجل تامين سلامة وحماية السكان" لافتا الى ان قصف القوات النظامية "كان قويا جدا خلال الايام الثمانية الماضية".

واشار مدير المرصد الى ان "القوات النظامية قامت باقتحام المنطقة عقب انسحاب الثوار المقاتلين" منها.

واكد عبد الرحمن ان القوات النظامية تكبدت "خسائر فادحة" خلال الاشتباكات ما اسفر عن سقوط مئات الضحايا بين قتيل وجريح.

وتتعرض المنطقة للقصف منذ الخامس من حزيران/يونيو في موازاة اشتباكات عنيفة على اطراف المدينة وفي بعض القرى المجاورة بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين.

ويتحصن في الحفة وجبل الاكراد المجاور مئات المقاتلين المعارضين، فيما تبعد الحفة 16 كيلومترا عن قرية القرداحة، مسقط راس الرئيس السوري بشار الاسد.